الدكتورة مشيرة عبدالعزيز عناني
اطلب نصيحة صحية

عضويات

الدكتورة مشيرة عبدالعزيز عناني

التخصص   باطنة

التخصص الدقيق
الأمراض المعدیه والجرثومیة
التعلیم الطبي

الأقامة سعودية , رياض   الجنسية سعودية   الخبرة منذ عام 1989
   
نبذة عني
صور و مستندات أخبار فيديو روابط مفضلة الاتصال

أتشرف بالإنضمام إليكم . . يمكنكم الإطلاع على بياناتي . . و شكراً لتصويتكم لي
السيرة الذاتية
الشهادات : 
- يونيو عام 1987 بكالوريوس الطب والجراحة مع مرتبة الشرف 
 جامعة الملك عبد العزيز  جدة المملكة العربية السعودية 
-  1988، التدريب (سنة الإمتياز)
مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز جدة، المملكة العربية السعودية
- 1989-1990،خدمة المقيم للطب الباطني  PGYI، PGYII
 مستشفى الشاطئ التعليمي، جدة 
- أكتوبر 1991-1994، برنامج الإقامة في الزمالة العربية 
جامعة الملك سعود ومستشفى الملك خالد الجامعي
-1992 أفضل طبيب مقيم  مستشفى الجامعة (مستشفى الملك خالد الجامعي)،
الرياض، المملكة العربية السعودية
- 1993 الزماة البريطانية في الطب الباطني (MRCP)
 أدنبرة ، المملكة المتحدة
- 1994 زمالة جامعة الملك سعود في الطب الباطني
 1995 البورد العربي المجلس العربي للاختصاصات الطبية، تخصص أمراض الباطنة
- يونيو 1995- سبتمبر 1997 الزمالة في الأمراض المعدية لدى الكبار ،
(أفضل زميلة متدربة سنة 1996)
قسم الطب الباطني ، شعبة الأمراض المعدية
مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، 
الرياض، المملكة العربية السعودية 
- 2001 إلى الوقت الحاضر زميل الكلية الملكية للأطباء في أدنبره (FRCP-Edin)
- 2012 إلى الوقت الحاضر زميل الكلية الأمريكية لأطباء الباطنة  
المناصب الحاليه :  
- يوليو 2014 - الحاضر  عميد مساعد شؤون الطالبات
كلية الطب بمدينة الملك فهد الطبية
جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية
- نوفمبر 2011- الحاضر رئيس شعبة الأمراض المعدية
قسم التخصصات الطبية الباطنية
- 2012- سبتمبر 2014
مدير برنامج زمالة الأمراض المعدية، وعضو اللجنة المحلية للإشراف
 الهيئة السعودية للتخصصات الصحية
- أبريل 2011- الحاضر
مدير الجمعية السعودية للأحياء الطبية الدقيقة والأمراض المعدية
فرع المنطقة الوسطى ، المملكة العربية السعودية
الوظائف والتعيينات السابقة :
- سبتمبر 2009-سبتمبر 2010
استشاري ورئيس وحدة الأمراض المعدية ومكافحة العدوى
مركز الأمير سلطان للقلب وزارة الدفاع والطيران
- أبريل 2000- سبتمبر 2009
مؤسس قسم الأمراض المعدية
استشاري ورئيس قسم الأمراض المعدية
قسم الطب الباطني
رئيسة لجنة مضادات الميكروبات
نائب رئيس لجنة مكافحة العدوى
مستشفى القوات المسلحة بالرياض، المملكة العربية السعودية
- سبتمبر 2001 - 2004 
مدير البرنامج التدريبي الإقامة البورد السعودي،
قسم الطب الباطني
مستشفى القوات المسلحة بالرياض، المملكة العربية السعودية
- 1997 سبتمبر -  مارس عام 2000:
مستشار الباطني / الأمراض المعدية
مجمع الرياض الطبي (مدينة الملك سعود الطبية) وزارة الصحة،

                                
الشهادات & المؤهلات

استشارية قسم الأمرض الباطنیة التخصصیة
الأمراض المعدیه والجرثومیة
التعلیم الطبي
الزماله البریطانیة الملكیة لأطباء الباطنة
الخبرة الطبية منذ عام
البورد العربي للطب الباطني والزمالة الملكية البريطانية
الزمالة في علم الأمراض المعدية
رئيس-قسم الأمراض المعدية
العميد المساعد - شؤون الطالبات
أستاذ مساعد في الطب الباطني كلية الطب
• عضو الكلية الأمريكية للأطباء | الطب الباطني
• عضو الجمعيه السعودیة للأحیاء الطبیة الدقیقة والأمراض المعدیة
• عضو الجمعیه الأوروبیة للأحیاء الطبیة الدقیقة والأمراض المعديه

السل الرئوي

ما هو السل؟ وكيف يعالج؟

ج: ينجم السل عن جرثومة (المتفطرة السلية) التي تصيب الرئتين في معظم الأحيان، وهو مرض يمكن شفاؤه ويمكن الوقاية منه. ينتشر السل من شخص إلى شخص عن طريق الهواء؛ فعندما يسعل الأشخاص المصابون بسل رئوي أو يعطسون أو يبصقون، ينفثون جراثيم السل في الهواء. ولا يحتاج الشخص إلا إلى استنشاق القليل من هذه الجراثيم حتى يصاب بالعدوى. حوالي ثلث سكان العالم لديهم سل خافٍ، مما يعني أن هؤلاء الأشخاص قد أصيبوا بالعدوى بجرثومة السل لكنهم غير مصابين بالمرض (بعدُ)، ولا يمكنهم أن ينقلوا المرض. الأشخاص الذين لديهم عدوى بجرثومة السل معرضون خلال حياتهم لخطر الوقوع بمرض السل بنسبة 10%. لكن الأشخاص الذين لديهم أجهزة مناعة منقوصة – كالأشخاص المصابين بفيروس العوز المناعي البشري أو بسوء التغذية أو بالسكري - أو الأشخاص الذين يتعاطون التبغ، معرضون أكثر بكثير لخطر الوقوع في المرض. عندما يصاب شخص ما بسل نشط (المرض)، فالأعراض (السعال، الحمى، التعرق الليلي، فقد الوزن، إلخ) قد تكون خفيفة لعدة شهور. وهذا يمكن أن يؤدي إلى تأخر في التماس الرعاية، ويؤدي إلى سريان الجراثيم إلى الآخرين. يمكن للشخص المصاب بالسل أن يعدي ما يصل إلى 10-15 شخصاً آخر من خلال المخالطة الوثيقة على مدار سنة. وإذا لم يعالجوا بشكل صحيح فإن ما يصل إلى ثلثي الأشخاص المصابين بالسل سيموتون. لقد تم - منذ عام 1995 - إنقاذ حياة أكثر من 22 مليوناً وشفاء 56 مليون شخص من خلال المعالجة والرعاية التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية. حيث تتم معالجة مرض السل النشط والحساس للأدوية بدورة علاجية معيارية مدتها ستة أشهر مؤلفة من أربعة أدوية مضادة للمكروبات، تقدَّم للمريض مع المعلومات والإشراف والدعم من قبل عامل صحي أو متطوع مدرَّب. الغالبية العظمى من حالات السل يمكن أن تشفى عندما تقدم الأدوية وتؤخذ بشكل صحيح.

مضادات الميكروبات

ما المقصود بمقاومة مضادات الميكروبات؟

ج: تحدث مقاومة مضادات الميكروبات عندما تطرأ على الكائنات المجهرية، مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات، طفرات تؤدي إلى إبطال نجاعة الأدوية المستخدمة لعلاج العداوى التي تسبّبها. وعندما تصبح الكائنات المجهرية مقاومة لمعظم مضادات الميكروبات يُشار إليها، في غالب الأحيان، بمصطلح "الجراثيم الخارقة". وتلك الظاهرة تثير قلقاً كبيراً لأنّ العدوى المقاومة قد تودي بحياة المصاب بها ويمكنها الانتقال إلى أناس آخرين وفرض تكاليف باهظة على الأفراد والمجتمع. مقاومة مضادات الميكروبات عبارة عن مصطلح أوسع نطاقاً للمقاومة التي تبديها مختلف أنواع الكائنات الحية الدقيقة، وهو يشمل مقاومة الأدوية المضادة للبكتيريا وتلك المضادة للفيروسات والطفيليات والفطريات. وممّا يسهم في ظهور مقاومة مضادات الميكروبات استخدام الأدوية بطريقة غير مناسبة، ويُلاحظ ذلك، مثلاً، لدى أخذ جرعات ناقصة أو عدم إنهاء المقرّر العلاجي الموصوف. ومن الأمور الأخرى التي تسهم أيضاً في نشوء ظاهرة مقاومة الأدوية وانتشارها تدني نوعية الأدوية وإصدار وصفات خاطئة وعدم الوقاية من العدوى ومكافحتها بالطرق الملائمة. كما يحول نقص الالتزام الحكومي بالتصدي لتلك المسائل، فضلاً عن تدني مستوى الترصد وتضاؤل وسائل التشخيص والعلاج والوقاية، دون مكافحة تلك الظاهرة. روابط ذات صلة يوم الصحة العالمي - 7 نيسان/أبريل 2011 مقاومة مضادات الميكروبات مقاومة الأدوية ترصد مقاومة مضادات الميكروبات استخدام مضادات الميكروبات ترصد استخدام مضادات الميكروبات

حمى القرم- الكونغو

حمى القرم- الكونغو النزفية

الحقائق الرئيسية يتسبب فيروس حمى القرم– الكونغو النزفية (CCHF) في وقوع فاشيات الحمى النزفية الفيروسية الوخيمة. ويصل معدل الوفيات الناجمة عن فاشيات حمى القرم-الكونغو النزفية إلى 40%. وينتقل الفيروس أساساً إلى الإنسان من حشرات القراد وحيوانات الماشية، بينما ينتقل من إنسان إلى آخر نتيجة الاتصال المباشر بدم الشخص المصاب أو إفرازاته أو أعضائه أو سوائل جسمه الأخرى. ويتوطن فيروس حمى القرم– الكونغو النزفية بلدان أفريقيا والبلقان والشرق الأوسط وآسيا الواقعة جنوب خط العرض 50 درجة شمالاً. ولا يوجد لقاح ضد الفيروس لا للإنسان ولا الحيوان. حمى القرم– الكونغو النزفية (CCHF) هي مرض واسع الانتشار يسببه فيروس تحمله حشرة القراد (الفيروسة النيروبية) التي تنتمي إلى عائلة فيروسات بونيا. ويتسبب فيروس حمى القرم– الكونغو النزفية في وقوع فاشيات الحمى النزفية الفيروسية الوخيمة، ويبلغ معدل الوفيات الناجمة عن هذه الفاشيات بين 10% و40%. ويتوطن فيروس حمى القرم– الكونغو النزفية بلدان أفريقيا والبلقان والشرق الأوسط وآسيا الواقعة جنوب خط العرض 50 درجة شمالاً – وهي الحدود الجغرافية للقراد الناقل الرئيسي للعدوى. فيروس حمى القرم– الكونغو النزفية في الحيوانات والقرادات تستضيف مجموعة واسعة من الحيوانات البرية والأليفة فيروس حمى القرم– الكونغو النزفية منها الماشية والأغنام والماعز. ويمكن لعديد من الطيور مقاومة العدوى، لكنَّ النعام سريع التأثر وتنتشر العدوى بين صفوفه في مناطق تَوَطُّن الفيروس، حيث يمثل النعام السبب الأصلي وراء حالات الإصابة البشرية. وعلى سبيل المثال فقد سبق اندلاع فاشية للفيروس في مسلخ للنعام في جنوب أفريقيا. ولم يظهر أي مرض على هذه الحيوانات. وتصاب الحيوانات بالعدوى عن طريق لدغة القرادات المصابة بالعدوى ويظل الفيروس في مجرى دم الحيوانات لمدة أسبوع تقريباً بعد إصابتها بعدواه، مما يسمح باستمرار دورة انتقال العدوى من القرادات إلى الحيوانات ثم منها إلى القرادات ثانيةً عندما يلدغها قراد آخر. وعلى الرغم من أن عدداً من أجناس القراد يمكن أن تصاب بفيروس حمى القرم– الكونغو النزفية إلا أن الناقل الرئيسي للعدوى هو جنس "القراد الزجاجي العين". انتقال الفيروس ينتقل فيروس حمى القرم– الكونغو النزفية إلى البشر إما عن طريق لدغة القرادات أو بالاتصال المباشر بدم أو أنسجة الحيوانات المصابة أثناء الذبح أو بعده مباشرة. وقد ظهرت معظم الحالات بين صفوف العاملين في صناعة تربية الماشية، مثل العمال الزراعيين وعمال المجازر والأطباء البيطريين. وينتقل الفيروس من إنسان إلى آخر نتيجة الاتصال المباشر بدم الشخص المصاب أو إفرازاته أو أعضائه أو سوائل جسمه الأخرى. وقد ينتقل الفيروس أيضاً إلى المرضى في المستشفيات نتيجة سوء تعقيم المعدات الطبية وإعادة استخدام الإبر وتلوث اللوازم الطبية. علامات المرض وأعراضه يعتمد طول فترة حضانة المرض على طريقة اكتساب الفيروس. فبعد الإصابة بالعدوى عن طريق لدغة القرادات، تتراوح فترة الحضانة عادةً بين يوم وثلاثة أيام، وبحد أقصى تسعة أيام. أما فترة الحضانة بعد الاتصال بدم أو أنسجة ملوثة فتتراوح بين خمسة وستة أيام، وقد وصلت في بعض الحالات الموثقة إلى 13 يوماً. وتظهر أعراض المرض فجأة، ومنها الحمى وآلام العضلات والدوخة وآلام الرقبة وتَيَبُّسها وآلام الظهر والصداع والتهاب العيون والحساسية للضوء. ومن الأعراض التي قد تظهر في بداية الإصابة بالفيروس الشعور بالغثيان والقيء والإسهال وآلام البطن والتهاب الحلق، تليها تقلبات مزاجية حادة وارتباك. وقد يحل محل هذا التَهَيُّج الشعور بالنعاس والاكتئاب والتراخي بعد يومين إلى أربعة أيام، وقد تتركز آلام البطن في الربع العلوي الأيمن مع حدوث تضخم ملحوظ في الكبد. ومن العلامات السريرية الأخرى سرعة نبضات القلب وتضخم الغدد اللمفاوية وظهور طفح نمشي (طفح ناتج عن النزف تحت الجلد) على البطانة الداخلية المخاطية كتلك الموجودة في الفم والحلق وعلى الجلد. وقد يفسح الطفح النمشي المجال لنوع أكبر من الطفح الجلدي يسمى الكدمات، وظواهر نزفية أخري. وعادةً ما تظهر دلائل على حدوث التهاب في الكبد، وقد يعاني المرضى ذوي الحالات الخطيرة من تدهور سريع في وظائف الكلى أو فشل كبدي أو رئوي مفاجئ بعد اليوم الخامس من المرض. ويبلغ معدل الوفيات الناجمة عن حمى القرم– الكونغو النزفية حوالي 30%، وتحدث الوفاة في الأسبوع الثاني من المرض. وبوجه عام يبدأ التحسن في حالة المرضى الذين يستردون عافيتهم في اليوم التاسع أو العاشر بعد ظهور المرض. التشخيص يمكن تشخيص العدوى بفيروس حمى القرم– الكونغو النزفية بإجراء عدة اختبارات مخبرية مختلفة هي: مقايسة الممتز المناعي المرتبط بالإِنزيم (ELISA) اختبار الكشف عن المستضدات اختبار الاستعدال المصلي مقايسة المنتسخة العكسية لتفاعل البوليميراز المتسلسل (RT-PCR) عزل الفيروس عن طريق زراعة الخلايا. لا يُظْهِر المرضى الذين يعانون من أمراض مميتة، وكذلك المرضى في الأيام القليلة الأولى من مرضهم، في العادة استجابة استضادية قابلة للقياس ولذلك تُشخَّص حالتهم بإجراء اختبار للكشف عن الفيروسات أو الحمض النووي الريبي في عينات الدم أو الأنسجة. وتنطوي الاختبارات التي تُجرى للعينات المأخوذة من المرضى على مخاطر بيولوجية جسيمة ولا يجوز إجراؤها إلا تحت ظروف قصوى للاحتواء البيولوجي. أما في حالة إبطال عمل العينات (باستخدام المبيدات الفيروسية مثلاً أو أشعة غاما أو الفورمالديهايد أو الحرارة أو ما إلى ذلك) فيمكن تطويعها في بيئة من بيئات السلامة البيولوجية الأساسية. العلاج يتمثل النهج الأساسي المُتَّبع في إدارة حالات الإصابة البشرية بحمى القرم– الكونغو النزفية في توفير رعاية داعمة عمومية للمرضى وعلاج ما يظهر عليهم من أعراض. وقد استُخدم عقار ريبافيرين المضاد للفيروسات في علاج حالات الإصابة بحمى القرم– الكونغو النزفية وكان له فوائد واضحة. وكانت للتركيبات التي تؤخذ عن طريق الفم والحقن الوريدي فعاليةً أيضاً في علاج هذه الحالات. الوقاية من الفيروس ومكافحته مكافحة فيروس حمى القرم– الكونغو النزفية في الحيوانات والقرادات جنس "القراد الزجاجي العين" هو الناقل الرئيسي لعدوى فيروس حمى القرم–الكونغو النزفية من الصعب اتخاذ التدابير اللازمة لوقاية الحيوانات والقرادات من العدوى بفيروس حمى القرم– الكونغو النزفية ومكافحتها لأن دورة انتقال العدوى من القرادات إلى الحيوانات ثم منها إلى القرادات ثانيةً تحدث عادةً دون أن يلاحظها أحد ولأن العدوى عادةً ما تكون غير ظاهرة في الحيوانات الأليفة. وعلاوةً على ذلك تتعدد ناقلات القراد وتنتشر على نطاق واسع، لذا لا تعتبر مكافحة القرادات باستخدام المبيدات الكيميائية المخصصة لقتلها خياراً واقعياً إلا لمرافق الإنتاج الحيواني المدارة جيداً. فعلى سبيل المثال، بعد اندلاع فاشية للفيروس في مسلخ للنعام في جنوب أفريقيا (انظر أعلاه) اتُخِذت تدابير للتأكد من خلو النعام من القرادات لمدة 14 يوماً في أحد المحاجر البيطرية قبل الذبح، وهو ما حَدَّ من مخاطر انتقال العدوى إلى الحيوان أثناء الذبح ومَنَعَ انتقالها إلى البشر المتعاملين مع الماشية. ولا تتوفر لقاحات لحماية الحيوانات من العدوى بالفيروس. الحد من خطر انتقال الفيروس إلى الإنسان على الرغم من تطوير لقاح مُعطَّل مشتق من أدمغة الفئران واستخدامه على نطاق ضيق في أوروبا الشرقية إلا أنه لا يوجد حالياً أي لقاح آمن وفعال متاح على نطاق واسع للاستخدام البشري. وفي ظل عدم وجود لقاح فعال فإن السبيل الوحيد للحد من العدوى بين البشر هو إذكاء الوعي بعوامل الخطر وتوعية الناس بالتدابير التي يمكنهم اتخاذها للحد من أشكال التعرض للفيروس. وينبغي أن تركز المشورة الصحية العامة على الجوانب المتعددة التالية: للحد من خطر انتقال العدوى من القرادات إلى الإنسان ينبغي: ارتداء ملابس واقية (أكمام طويلة وسراويل طويلة) ارتداء ملابس فاتحة اللون لسهولة اكتشاف وجود أي قرادات على الملابس استعمال أنواع مُعتمَدة من المبيدات الكيميائية المخصصة لقتل القرادات على الملابس استعمال نوع مُعتمَد من المواد الطاردة على الجلد والملابس فحص الملابس والجلد بانتظام لاكتشاف وجود أي قرادات عليهما؛ وفي حالة اكتشافها يجب إزالتها بطريقة آمنة السعي إلى مكافحة أو القضاء على حالات اجتياح القرادات لأجساد الحيوانات أو لحظائر الخيول والحيوانات الأخرى تَجَنُّب المناطق التي تتواجد فيها القرادات بكثرة والفصول التي يصل فيها نشاطها إلى أعلى مستوياته. وللحد من خطر انتقال العدوى من الحيوان إلى الإنسان ينبغي: ارتداء القفازات وغيرها من الملابس الواقية أثناء التعامل مع الحيوانات أو أنسجتها في أماكن تَوَطُّن المرض، ولا سيما خلال إجراء عمليات الذبح والإعدام في المجازر أو المنازل؛ فرض الحجر الصحي على الحيوانات قبل دخولها إلى المجازر أو الرش المنتظم للحيوانات بالمبيدات قبل ذبحها بأسبوعين. وللحد من خطر انتقال العدوى من الحيوان إلى الإنسان ينبغي: - تَجَنُّب الاتصال الجسدي المباشر بالمصابين بفيروس حمى القرم– الكونغو النزفية - ارتداء القفازات والمعدات الواقية عند رعاية المرضى المصابين بالفيروس - المداومة على غسل اليدين بعد رعاية المرضى المصابين بالفيروس أو زيارتهم. مكافحة العدوى في مرافق الرعاية الصحية تَجَنُّب الاتصال الجسدي المباشر بالمصابين بفيروس حمى القرم– الكونغو النزفية ينبغي للعاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يقومون على رعاية مرضى يُشتبه في إصابتهم بفيروس حمى القرم– الكونغو النزفية أو تتأكد إصابتهم به، أو يتعاملون مع العينات المأخوذة منهم، أن ينفذوا التحوطات القياسية لمكافحة العدوى، وهي تشمل نظافة اليدين الأساسية واستخدام معدات الوقاية الشخصية واتباع ممارسات مأمونة لحقن المرضى ودفن الموتى. وينبغي أن يتولى موظفون مُدرَّبون التعامل مع العينات المأخوذة من الأشخاص المُشتبَه في إصابتهم بفيروس حمى القرم– الكونغو النزفية في مختبرات مُجهَّزة بما يلزم من معدات. وينبغي أن تكون التوصيات المتعلقة بسبل مكافحة العدوى أثناء تقديم الرعاية للمرضى الذين يُشتبه في إصابتهم بفيروس حمى القرم– الكونغو النزفية أو تتأكد إصابتهم به متوافقة مع التوصيات التي وضعتها منظمة الصحة العالمية بشأن حمى الإيبولا وماربورغ النزفية.

مقالات

المضاات الحيوية

س: ما المقصود بمقاومة مضادات الميكروبات؟ ج: تحدث مقاومة مضادات الميكروبات عندما تطرأ على الكائنات المجهرية، مثل البكتيريا والفيروسات والفطريات والطفيليات، طفرات تؤدي إلى إبطال نجاعة الأدوية المستخدمة لعلاج العداوى التي تسبّبها. وعندما تصبح الكائنات المجهرية مقاومة لمعظم مضادات الميكروبات يُشار إليها، في غالب الأحيان، بمصطلح "الجراثيم الخارقة". وتلك الظاهرة تثير قلقاً كبيراً لأنّ العدوى المقاومة قد تودي بحياة المصاب بها ويمكنها الانتقال إلى أناس آخرين وفرض تكاليف باهظة على الأفراد والمجتمع. مقاومة مضادات الميكروبات عبارة عن مصطلح أوسع نطاقاً للمقاومة التي تبديها مختلف أنواع الكائنات الحية الدقيقة، وهو يشمل مقاومة الأدوية المضادة للبكتيريا وتلك المضادة للفيروسات والطفيليات والفطريات. وممّا يسهم في ظهور مقاومة مضادات الميكروبات استخدام الأدوية بطريقة غير مناسبة، ويُلاحظ ذلك، مثلاً، لدى أخذ جرعات ناقصة أو عدم إنهاء المقرّر العلاجي الموصوف. ومن الأمور الأخرى التي تسهم أيضاً في نشوء ظاهرة مقاومة الأدوية وانتشارها تدني نوعية الأدوية وإصدار وصفات خاطئة وعدم الوقاية من العدوى ومكافحتها بالطرق الملائمة. كما يحول نقص الالتزام الحكومي بالتصدي لتلك المسائل، فضلاً عن تدني مستوى الترصد وتضاؤل وسائل التشخيص والعلاج والوقاية، دون مكافحة تلك الظاهرة. توقي العدوى ومقاومة مضادات الميكروبات في الفترة التي أعقبت اكتشاف المضادات الحيوية كانت العوامل الممرضة المقاومة نادرة. وقد مكّن استخدام مضادات الميكروبات الكائنات المقاومة من النمو بين المرضى الخاضعين للعلاج، ولكنّ انتقال الميكروبات المقاومة بين الأفراد والمجتمعات المحلية والدول هو الذي أدّى إلى وضع بات كل الناس معرّضين فيه لمخاطر الإصابة بعدوى يتعذّر علاجها. وبناء عليه يجب أن تسعى كل استراتيجيات التصدي لخطر مقاومة مضادات الميكروبات إلى خفض معدلات انتقال الكائنات المقاومة- في البيوت والمجتمعات المحلية ومواقع الرعاية الصحية والسلاسل الغذائية وإمدادات المياه ومسارات التجارة الدولية. والعنصر الأساسي لتحقيق ذلك هو تحسين مستوى النظافة الشخصية. ولمقدمي خدمات الرعاية الصحية مسؤولية خاصة إزاء المرضى الذين يلتمسون الرعاية الطبية تتمثّل في السعي إلى الحيلولة دون اكتساب أولئك المرضى أنواعاً مختلفة من العدوى نتيجة القرارات والتدخلات الطبية. والعداوى المرتبطة بالرعاية الصحية من الأسباب الأولى لوفاة ومعاناة المرضى الذين يعالجون في المستشفيات في جميع أنحاء العالم، ممّا يفسّر سبب اعتبار الوقاية من العدوى، بحق، حجر الزاوية فيما يخص سلامة المرضى.

رسم الاستشارة 45 ر.س
البيانات الشخصية

    


استمر

  نيويورك تكافح "مرض المحاربين القدماء"
تاريخ النشر 08/09/2015

نيويورك تكافح "مرض المحاربين القدماء"

قال رئيس بلدية مدينة نيويورك بيل دي بلازيو، الثلاثاء، إن التفشي
>>

مدينة الملك فهد الطبية تقيم مؤتمرًا عن المضادات
تاريخ النشر 11/29/2013

مدينة الملك فهد الطبية تقيم مؤتمرًا عن المضادات

http://www.al-jazirah.com/2013/20131129/fe8.htm
>>

مؤتمر الأمراض المعدية يفتح بارقة أمل لمرضى الإيدز
تاريخ النشر 04/11/2015

مؤتمر الأمراض المعدية يفتح بارقة أمل لمرضى الإيدز

عبدالله الراجحي- سبق- جدة: أكد المشاركون بمؤتمر "الأمراض المعدية..
>>

مؤتمرالأمراض الوبائية يستعرض خريطة الإيدز في يومه
تاريخ النشر 04/11/2015

مؤتمرالأمراض الوبائية يستعرض خريطة الإيدز في يومه

وضح استشاري الأمراض المعدية والايدز ومدير مكافحة العدوى بمستشفى
>>

اللواء طبيب المطيري يفتتح مؤتمر الأمراض المعدية
تاريخ النشر 04/11/2015

اللواء طبيب المطيري يفتتح مؤتمر الأمراض المعدية

افتتح صباح أمس (الثلاثاء) مدير إدارة مستشفيات القوات المسلحة
>>

مؤتمر الأمراض المعدية لمرضى الإيدز والدرن
تاريخ النشر 04/11/2015

مؤتمر الأمراض المعدية لمرضى الإيدز والدرن

أوضح الدكتور د.غسان يوسف ولي استشاري الأمراض المعدية والايدز
>>


العنوان رياض -

ألبومات

  • الشهادات
  • نصائح طبيه
  • صور طبيه
  • صور متنوعه

صور متفرقة

  • المدربون من ستانفورد
  • العشر الوصايا
  • كن ذكيا
  • المضادات الحيوية
  • بكتيريا أم فيروس؟
  • عدوى المستشفيات
  • ايبولا

بكتيريا المعدة الحلزونية وطرق علاجها

  • https://www.youtube.com/embed/XKkOZR7UMPw
    حالاات وفــاه بمستشفى الملك عب
    تاريخ النشر 11/04/2015
  • https://www.youtube.com/embed/1QNg0Co-a1Q
    أعراض فايروس كورونا و الوقاية
    تاريخ النشر 12/04/2015
  • https://www.youtube.com/embed/ukE851Ky5wo
    الشعور بآلام الظهر مؤشر لوجود
    تاريخ النشر 12/04/2015
  • https://www.youtube.com/embed/cNiDE3tS9iA
    بكتيريا المعدة الحلزونية وطرق
    تاريخ النشر 09/08/2015
بياناتي الشخصية

    


استمر

سيتم الاتصال بك لتثبيت موعد مكالمتك الهاتفية مع الطبيب مباشرة بعد التأكد صحة سدادك البنكي
الدولة سعودية - رياض

   

أطباء بنفس التخصص