تاريخ النشر 5 ديسمبر 2015     بواسطة الدكتور يوسف ابراهيم الجميل     المشاهدات 201

كيف نستخدِمُ المُضادَّات الحيويَّة بحِكمة؟

مكن للمُضادّ الحيويّ أن يُنقِذَ روحَ الإنسان في حال كان يُعاني من عدوى بكتيريَّة، ولكن تقول المراكِزُ الأمريكيَّة لمُكافَحة الأمراض والوِقاية منها إنَّ المُضادَّ الحيويّ ليست مُناسباً أو ضروريَّاً في جميع الحالات، فهناك أخطارٌ مُحتَملة يتعرَّض إليها الإنسانُ عند استخدام المُضادَّات الحيويَّة، مثل: ●
 التسبُّب عن طريق الخطأ بتدمير البكتيريا المفيدة، ممَّا قد يُؤدِّي إلى مشاكِل إضافيَّة، مثل عدوى الخَمائِر yeast infection أو الإسهال.
● الإصابة بعدوى مُقاوِمة للمُضادَّات الحيويَّة ويصعُب عِلاجُها، حيث يُمكن لهذه العدوى أن تُصبِحَ أكثر شدَّةً وتُؤدِّي إلى دُخول المُستشفى.
● الإصابة باستِجابة تحسُّسِيَّة خطيرة قد تحتاج إلى دُخول المُستشفى.
ولهذه الأسباب الآنفة الذِّكر، يُنصَح المرضى دائماً باستِشارة الطبيب والحُصول على مُوافقته قبل تناوُل أي نوع من المُضادَّات الحيويَّة.


أخبار مرتبطة