تاريخ النشر 22 يناير 2014     بواسطة الدكتور محمد عبدالمنان خـان     المشاهدات 201

شد الأرداف الحلول الجراحية

تؤدي عملية شد الردف إلى تقوية الجلد في الردف. ويتم إجراء هذه العملية بصورة متكررة للمرضى الذين فقدوا كثيرا من وزنهم بعد إجراء عملية مجازة (تحويلة) للمعدة. يتم إزالة الجلد الزائد، وتغيير مكان النسيج المحيط من أجل الحصول على مظهر أكثر شبابا للجسم. وهذا الإجراء لا يشبه شد أو تكبير الردفين بالأسلوب
 البرازيلي، الذي يؤدي إلى تكبير الردفين باستخدام حقن الدهون التي تؤخذ من المريض نفسه لزيادة بروز الردفين.
عندما يتعلق الأمر بشد الردفين، لا يوجد أسلوب واحد يتم استخدامه من قبل جميع الجراحين التجميليين.  والطريقة التي يتم التعامل فيها مع الحالة تعتمد على شكل الجسم ومقدار الدهون التي سيتم الحصول عليها والحالة الصحية العامة للمرء.
بعد الانتهاء من عملية شد الردفين، يتم وضع ضمادة معقمة على الجرح، وإلباس المريض لباس ضغط خاص، وهو عبارة عن حزام مرن يشد الجلد إلى الداخل من أجل تقليل التورم والمساعدة في الشد الطبيعي للجلد.
الشفاء
ينصح المريض بالجلوس لمدة أسبوع بعد العملية.  ويمكن لمعظم المرضى العودة للعمل بعد أسبوعين من العملية،شريطة عدم الجلوس لفترات طويلة.  ويجب تجنب النشاطات المرهقة والجلوس لفترات طويلة لمدة 4 – 6 أسابيع بعد العملية.  ومن المهم عدم تعريض مكان العملية لضغط كبير، أو خدوش أو حركة أثناء هذه الفترات.
وكما هو الحال مع العمليات الجراحية الأخرى، من المهم أن نفهم أن هذه الضوابط العامة تتفاوت بدرجة كبيرة اعتمادا على صحة المريض، والأساليب المستخدمة، والعوامل المتغيرة الأخرى التي تحيط بالعملية.  ويجب إبلاغ الطبيب على الفور في حالة الألم الشديد.


أخبار مرتبطة