تاريخ النشر 8 سبتمبر 2015     بواسطة الدكتور حاسن هاشم الغامدي     المشاهدات 201

الثقوب في القلب.. أشهر العيوب الخلقية لدى الأطفال

الثقوب الخلقية في القلب تعتبر من أشهر العيوب الخلقية التي تصيب الأطفال وتبلغ نسبة الإصابة بها نحو 8 من كل 1000 حالة، وتحدث سواء في الحاجز الموجود بين البطينين وهو الأشهر والأكثر حدوثا أو تحدث في الحاجز بين الأذينين أسباب وجود ثقوب خلقية فى القلب لا يوجد سبب واضح للإصابة بهذه العيوب الخلقية؛ ولكن
 هناك ما يمكن أن يمثل خطورة للإصابة وخاصة العامل الجيني، حيث إن إصابة أحد أفراد الأسرة بعيوب خلقية في القلب أو عيوب خلقية بشكل عام، تزيد من فرص الإصابة بالمرض، وكذلك يمكن أن تزيد فرص الإصابة في حالة الأم المريضة بمرض السكري
أعراض الاصابة بثقب فى القلب
ثقب فى القلب.
في حالة وجود ثقب صغير الحجم، لا توجد أعراض، ويكون نمو الطفل ورضاعته طبيعية، وغالبا ما يتم اكتشافها صدفه عن طريق الفحص الروتيني للطفل، حيث يتم سماع أصوات غريبة على صوت القلب الطبيعي وهذه الأصوات تسمى لغط القلب.
أما بالنسبة للثقوب الأكبر حجما فيعاني الرضع من زيادة العرق والإجهاد بعد الرضاعة ويكون هناك تأخر في النمو.
علاج ثقب القلب
الثقوب الموجوده في الحاجز البطيني
بالنسبة للثقوب صغيرة الحجم والتي لا تسبب أي أعراض : فإنها لا تحتاج لأي علاج سواء دوائي أو جراحي لأنها تتلاشى في الأغلب تدريجيا مع تقدم الطفل في العمر.وبالنسبة للثقوب المتوسطة والكبيرة الحجم : يمكن البدء بعلاج دوائي إذا كانت الأعراض بسيطة خاصة أن هذه الثقوب يصغر حجمها كلما تقدم الطفل في العمر. ولكن في الحالات التي تكون فيها الأعراض أكثر حدة، فيحتاج الثقب إلى تصحيح عن طريق الجراحة والتي يمكن إجراؤها في أي وقت من عمر الطفل ومهما كان حجمه، وفي الأغلب يتم إجراؤها في العام الأول من عمر الطفل. وبعد إجراء الجراحة يتم الشفاء تماما، والمفروض ألا يعاني الطفل من الأعراض مرة ثانية، ويستطيع الطفل أن يمارس جميع نشاطاته بحرية كاملة و ينصح أن تتم متابعة الطفل باستمرار لمتابعة حالة القلب.
الثقوب الموجوده في الحاجز الأذيني
تكون الأعراض عموما أخف حدة من الثقوب في الحاجز البطيني، وغالبا ما يتمتع هؤلاء الأطفال بالمظهر الصحي ولا يعانون من أعراض وينمون بشكل جيد، وغالبا ما يتم تشخيص الحالة في وقت متقدم من عمر الطفل، وقد يتم اكتشاف المرض في مرحلة المراهقة لندرة الأعراض؛ ولكن في حالات الثقوب كبيرة الحجم يمكن أن يشعر الأطفال ببعض الأعراض، مثل: فقدان الشهية وتأخر النمو وسرعة التنفس، وغالبا ما يشعرون سريعا بالتعب والإجهاد
و يكون العلاج إما عن طريق الجراحه اذا كان حجم الثقب كبيرا أو القسطره التداخليه اذا كان حجم الثقب صغيرا.


أخبار مرتبطة