تاريخ النشر 18 يوليو 2013     بواسطة الدكتور هيثم جمجوم     المشاهدات 201

تكبير الصدر

::: الجراحات التجميلية ::: تكبير الصدر ... هل يصلح لي ؟ يعتبر الصدر عند السيدات إحدى معالم الأنوثة والجمال وللعديد من الأسباب فهناك الكثير من الإناث اللواتي يرغبن في تغيير شكل صدورهن لجعله أكبر وأكثر جمالاً. وعملية تكبير الصدر معروفة منذ أكثر من 40 عاماً وخلال هذه العملية يجري إدخال جسم مزروع

حشوة تكبير الصدر

 Implant عبارة عن كيس يتم إدخاله من خلال فتحة تجرى حول الحلمة أو تحت الإبط يتم تثبيتها في جيب خلف أنسجة أو عضلات الصدر لدى الحالات التي لم يكتمل فيها نمو الثدي أو لإعادة الحجم المفقود نتيجة نقص الوزن أو الحمل أو التقدم في العمر. 
ويمكن إجراء هذه العملية في أي وقت بعد اكتمال نمو الثدي ولا يمكن إجراءها لمن هن دون الثامنة عشر إلا في حالات خاصة جداً. 
وإضافة إلى النتائج التجميلية للعملية فقد أظهرت الدراسات أن العديد من المرضى يتمتعن بفوائد نفسية جمة بما فيها تحسين النظرة إلى الذات بعد العملية. علماً أن التقنيات الجراحية تتطور باستمرار مما يسمح بارتفاع سلامة ومصداقية هذه الجراحة.
 مزايا جراحة تكبير الصدر : 
يمكن لهذه العملية تحسين الشكل ورفع مستوى النظرة إلى الذات ولكنها لا تعني بالضرورة تغيير رؤية الشخص للمقارنة مع الشكل الطبيعي الكامل. وقبل أن تقرر أي امرأة إجراء هذه العملية، عليها التفكير ملياً بمدى مقارنة توقعاتها من العملية ونتائج هذه العملية ومناقشتها مع جراح التجميل. 
وأفضل المرشحات لهذه العملية هن السيدات اللواتي يبتغين التحسين وليس الكمال في مظهرهن. وحين تتمتع السيدة بصحة جسدية جيدة وتوقعات معقولة فقد تكون مرشحة لهذه الجراحة ومن المهم مناقشة توقعاتك الشخصية بخصوص التغيير الذي تطلبينه في شكلك وحجم صدرك مع طبيبك الذي يستطيع تقدير أفضل نتيجة تقارب توقعاتك وقد تكون هذه العملية مناسبة لك إن كنت: 
- تعتبرين صدرك صغيراً أو غير مكتمل النمو. 
- تعتقدين أن شكل جسمك غير متناسق بسبب صغر صدرك. 
- تشعرين بعدم الرضا بسبب فقدان صدرك لشكله وحجمه ولترهله بسبب الحمل أو خسارة الوزن أو تقدم العمر. 
- لست راضية عن الجزء العلوي من صدرك الذي يبدو فارغاً. 
- هناك تفاوت في حجم وشكل الثدي من جهة لأخرى. 
- قد قمت سابقاً بعملية تكبير الصدر ولست راضية عنها حالياً. 
- لديك فشل في نمو إحدى جهات الصدر مقارنة بالجهة الأخرى. 
العملية : 
كما أسلفنا، تجرى عملية تكبير الصدر لموازنة الاختلاف في حجم الثديين، تحسين شكل الجسم أو إصلاح تشوه في الصدر.  وتستعمل أكياس من السيليكون يجري ملؤها بمحلول الماء والملح إما مباشرة تحت أنسجة الثدي أو تحت عضلة جدار الصدر لتعطي الثدي امتلاءه وشكله الطبيعي. 
ويتم إخفاء هذا الكيس بشكل دقيق لكي لا تظهر أي آثار للجرح وذلك بزرعه من خلال فتحة صغيرة حول الحلمة أو تحت الإبط مع ثنية الجلد أو تحت الثدي نفسه لإخفاء آثار الجرح. وبعد إدخال الكيس يجرى تثبيته بشكل متوازن ليعطي النتيجة المرغوبة.  هناك فترة نقاهة لمدة يوم أو يومين يتبعها فترة يتطلب فيها تخفيف النشاط الجسدي لعدة أيام. وقد تشعرين فيها ببعض الانزعاج والورم لعدة أسابيع. سيخبرك طبيبك متى تستطيعين العودة لنشاطك الطبيعي. 
د . هيثم جمجوم
استشاري جراحة تجميلية وترميمية وزراعة الشعر


أخبار مرتبطة