تاريخ النشر 4 ابريل 2015     بواسطة الدكتور غانم حميد الخطابي     المشاهدات 201

البحث في سلامة المواد الكيميائية في الصابون

تُضاف العديد من المواد الكيميائية لتركيبة الصابون المُضاد للبكتيريا وتقضي بدورها على أنواع البكتيريا المختلفة والجراثيم دون تأثيرها على الفيروسات مُقارنة بأنواع الصابون العادية . تبحث منظمة الغذاء والدواء الأمريكية ( FDA ) في فعالية مادة تريكلوسان ( Triclosan ) المكونة لأكثر من 75 % من الصابون
 السائل المُضاد للبكتيريا وغسول الجسم المُباع في الولايات المتحدة الأمريكية , وتنوي اصدار نشرة في هذا العام حول سلامة هذه المادة ( Triclosan ), حيث أكدت ابحاث أجريت على الحيوانات المخبرية أن المادة قد تؤثر على الخصوبة وتتسبب بالعقم, والاختلالات الهرمونية المرتبطة بالبلوغ المُبكر .
وأكد الموقع الالكتروني لمنظمة الغذاء والدواء الأمريكية أن المنظمة لا تمتلك دليلاً واضحاً أن مادة التريكلوسان المُستخدمة في الصابون وغسول الجسم(كمادة قاتلة للبكتيريا) لا تُظهر أية فائدة مقارنة باستخدام الماء و الصابون العادي .
أشار عدد من العلماء والباحثون في مجال الغدد الصماء أن قرار منظمة الغذاء والدواء الأمريكية متأخراً لاعتقادهم بأن مادة التريكلوسان من العوامل المؤثرة في تركيز الهرمون المنبه للدرقية ( TSH ) والهرمونات التكاثرية كالتستوستيرون والاستروجين 


أخبار مرتبطة