تاريخ النشر 25 نوفمبر 2012     بواسطة الدكتورة رجاء محمد الردادي     المشاهدات 201

مقاييس أداء النظام الصحي

إلقاء الضوء على أداء النظام الصحي في المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة ومدى تطبيق المقاييس الطبية العالمية تناقش جلسة علمية في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة يوم الأربعاء المقبل مقاييس تقييم أداء النظام الصحي السعودي بغرض إلقاء الضوء علىأداء النظام الصحي في المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة ومدى
 تطبيق المقاييس الطبية العالمية وتقييم أداء هذه المقاييس والالتزام بها من أجل تقديم خدمة طبية مناسبة ووفقاً للمقاييس المعمول بها عالمياً.
وقال الدكتور حسام بن عبدالمحسن العنقري عميد كلية الاقتصاد والإدارة بالجامعة أن هذه الجلسة تأتي ضمن برنامج اللقاء العلمي الشهري الذي تنظمه الكلية للعام السابع على التوالي لطرح ومناقشة القضايا العلمية ذات الأبعاد المجتمعية في إطار البرامج التي تنظمها جامعة الملك عبدالعزيز والتي تحقق فلسفة الجامعة وهي “دور الجامعة في خدمة المجتمع”.. مشيراً إلى أن برامج الكلية لهذا العام لها أهمية خاصة فهي تنطلق بموافقة كريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – حفظه الله، كما أنها تجد كل العناية والدعم من مدير الجامعة الدكتور أسامة بن صادق طيب.
وأوضح العنقري أن الجلسة المقبلة التي ستناقش مقاييس تقييم أداء النظام الطبي السعودي لها أهمية كبيرة في ظل جهود تطبيق معايير الجودة في مستشفيات المملكة بهدف تحسين الخدمات الصحية، وتقليل الأخطاء الطبية، وتقديم خدمات طبية حديثة ومتخصصة ومتطورة للمواطن والمقيم وفقاً لاهتمام حكومة المملكة بهذا القطاع، وما ترصده من ميزانية ضخمة سنوياً للقطاع الطبي، وأيضاً وفقاً للتطور العالمي في هذا المجال، وبما ترصده وتوصي به منظمة الصحة العالمية.. مؤكداً أن القطاع الطبي في المملكة حقق خطوات مهمة على طريق التطوير ومع ذلك لابدمن مواكبة كل جديد والبناء على الإيجابيات وتلافي السلبيات والتخلص منها حتى تكون الخدمات الطبية في المملكة مواكبة للتطور العالمي ومماثلة لنظيرتها في الدول المتقدمة، ومن ثم تم اختيار هذه الجلسة والمتحدثين فيها بعناية ضمن الجلسات العشر التي تنظمها الكلية هذا العام الجامعي ضمن برنامجي “اللقاء العلمي الشهري ولقاءعلى طاولة الحوار الأكاديمي”.
وأشار العنقري إلى أن جلسة مقاييس تقييم أداءالنظام الصحي السعودي سوف تكون برئاسة الدكتور هشام محمد ملياني عضو هيئة التدريس بقسم إدارة الخدمات الصحية والمستشفيات بالكلية، ويتحدث فيها كل من الدكتور عدنانبن أحمد البار عضو هيئة التدريس بالكلية، والدكتورة هدير بنت مصطفى مير استشارية أمراض الأورام والمدير الطبي بمستشفى الملك عبدالعزيز، والدكتورة رجاء بنت محمد الردادي رئيس قسم البحوث بإدارة الصحة العامة، مشيراً إلى أن توصيات هذه الجلسة وما سيتمخض عنها من مناقشات سوف يتم رفعها للجهات المعنية للاسترشاد بها في رسم السياسات الصحية خاصة فيما يخص مقاييس أداء النظام الصحي السعودي لتقليل الأخطاء وتحسين الأداء، لافتاً إلى أن الكلية سوف تطرح كل ما جاء في الجلستين في كتاب موثق مدعوما بالأبحاث وأوراق العمل ومجمل المناقشات ليكون بمثابة مرجع يمكن العودةإليه.
وقد سبق أن أصدرت الكلية منذ عدة أشهر كتاباً يتضمن كل ما جاء في جلسات البرنامجين خلال السنوات الست الماضية.


أخبار مرتبطة