تاريخ النشر 24 مارس 2015     بواسطة الدكتورة رجاء محمد الردادي     المشاهدات 201

إمكانية السيطرة على 40 % من وفيات السرطان

فجرت الباحثة السعودية واستشارية الطب الوقائي والصحة العامة في جدة، الدكتورة رجاء محمد الردادي مفاجأة علمية عندما أعلنت في محاضرة قدمتها مؤخرا بعنوان (البرنامج الوطني لمكافحة السرطان: الفجوة بين التخطيط والتنفيذ)، أن نحو 40% من وفيات مرض السرطان في المملكة يمكن تلافيها. عوامل الاختطار ذكرت الردادي
 أنه بالرغم من وجود أدلة على فعالية الخدمات الوقائية المعمول بها في المملكة ضد مرض السرطان إلا أن التنفيذ الفعلي لبرامج الوقاية من المرض تبقى منخفضة بالمقارنة مع البرامج والخدمات المماثلة على المستوى العالمي. مؤكدة أنه ينبغي زيادة التركيز على الوقاية من الأورام في سياق البرامج الوقائية الأخرى، حيث إن عوامل الاختطار للإصابة بالسرطان - مثل التدخين والنظام الغذائي غير الصحي والخمول البدني والسمنة - تعتبر مخاطر لأمراض مزمنة أخرى. وأوضحت الباحثة في محاضرتها أن مكافحة السرطان تصف الأنشطة والتدخلات التي تهدف إلى الحد من الأعباء المترتبة على الدول والمجتمعات من المرض عن طريق الحد من حدوثه والحد كذلك من الوفيات التي تحدث بسبب المرض والتخفيف أيضا من معاناة المرضى.
وأشارت الباحثة رجاء الردادي في محاضرتها إلى أن مناقشة الوضع الراهن مقارنة بالوضع المنشود تطبيقه وتفعيله من خدمات الوقاية من السرطان في مراكز الرعاية الصحية الأولية في مدينة جدة ستؤدي حتما إلى تطوير الوضع الحالي للخدمات الصحية في المراكز وبالتالي تحقيق النجاح في إيجاد الحلول الإيجابية المناسبة والحد كذلك من مخاطر انتشار السرطان دون تحمل تكاليف مالية كبيرة.
تدخلات وقائية
وأبانت الردادي أنه قد تم تحديد 8 عوامل خطورة في هذا الجانب خلال البحث الذي قامت به وتم تحديدها في العوامل الغذائية، الخمول البدني، التدخين، البدانة. وكشفت الباحثة أنها وجدت خلال بحثها بعض البرامج المطبقة فعليا في المراكز الصحية بجدة والتي شملها البحث، ومن ضمن البرامج التطعيم ضد الكبدي الوبائي B وهو يمثل 12.5% من هذه الخدمات وبرنامج مكافحة التدخين وهو برنامج مطبق جزئيا من خلال 6 عيادات لمكافحة التدخين وهي موجودة في 13% من إجمالي المراكز الصحية بمحافظة جدة.
وتوصي الردادي بتنفيذ الخدمات الوقائية من خلال دمج برنامج السيطرة مع عوامل الخطورة في الاستراتيجية الصحية على أن يكون رصد ومتابعة نتائج التدخلات الوقائية جزءا لا يتجزأ من عملية التنفيذ.


أخبار مرتبطة