تاريخ النشر 8 ديسمبر 2014     بواسطة الدكتور مصطفى عميش     المشاهدات 201

مؤتمر طب الطوارئ يستعين باستشاريي أمريكا واليابان

أكد الدكتور مصطفى عميش - استشاري طب الطوارىء بالعيادات الملكية لخادم الحرمين الشريفين أهمية عقد المؤتمر الدولى لطب الطوارئ، بجدة مشيرًا إلى أنه تمت الاستعانة بالخبراء وكبار الاستشاريين من الولايات المتحده الأمريكية واليابان ودول أخرى للاستفاده منهم في مجال طب الطوارىء خاصة بعد أحداث السيول الأخيرة
 بجدة، وقال إن المؤتمر سجل نجاحًا فعالًا وتجاوز عدد الحضور 700 مشارك. 
> وأوصى مؤتمر طب الطوارىء فى ختام أعماله أمس بجدة بأهميه متابعة المستجدات في طب الطوارىء وتثقيف الأطباء من مختلف القطاعات وكذلك التدريب على الخطط التنظيمية الجديدة لهذا الطب.
> وقال الدكتور حسن الراجحي رئيس قسم الطوارىء بمستشفى الملك فهد العام بجدة ورئيس المؤتمر أن المؤتمر ناقش ما يواجه المرضى في قسم الطوارىء وإيجاد الحلول التي تساعدهم في العلاج والمتابعه مستقبلًا.
> كما تحدث المشاركون عن أبرز الكوارث الخارجية والكيفية التي تم التعامل معها وعلاجها مشيرًا إلى أن قسم الطوارىء تخصص جديد لم يتجاوز عمره عشرين عاماً، وأضاف: «كنا في الماضي نعتمد على الأطباء من الخارج، أما اليوم وبما قدمته الدولة من تسهيلات وابتعاث أطباء سعوديين لهذا التخصص بات لدينا عد كبير من أطباء الطوارئ».
> وأكدت د- كرستي ل.كيونج مديرة مركز علوم طب الكوارث ومديرة برنامج الزمالة الدولية لعلوم طب الكوارث في المملكة، والدكتور خالد بن ناصر الراجحي استشاري طب الطوارىء بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية بالحرس الوطني بالرياض على إبراز المستجدات في طب الطوارىء في علاج الحالات الحادة في ظل قلة العدد في الاستشاريين في المنطقه الغربية.


أخبار مرتبطة