تاريخ النشر 17 ديسمبر 2012     بواسطة الدكتور خالد بن ابراهيم القميزي     المشاهدات 201

جامعة الإمام تستقبل وفداً طبياً يابانياً

استقبل وكيل جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية للتبادل المعرفي والتواصل الدولي الدكتور محمد بن سعيد العلم وفداً يابانياً في مكتبه أمس الأحد للاطلاع على ما تقدمه الجامعة من خدمات علمية وبحثية وأكاديمية في المجال الطبي وآليات ومجالات التعاون. ورحب الدكتور العلم باسم مدير الجامعة الدكتور سليمان بن
 عبدالله أبا الخيل بأعضاء الوفد المكون من مدير جمعية التكنولوجيا النووية الطبية الدكتور تسوجي، ورئيس قسم علاج الأورام بالأشعة في جامعة كيوتو الدكتور هيروكا، ومدير القسم الإداري في إميرجينسي أسستنس باليابان الأستاذ موريزاكي.
وأوضح وكيل الجامعة للتبادل المعرفي والتواصل الدولي أن الجامعة تسعى جاهدة إلى الارتقاء بمجالات التعاون العلمية والأكاديمية والبحثية من خلال تبادل المعرفة والخبرات الدولية والاستفادة من برامج وأنشطة وخطط نظيراتها من الجامعات الإقليمية والعالمية، كما أكد أن هذه الزيارة تأتي لبحث سبل وآليات التعاون بين جامعة الإمام ونظيراتها من المؤسسات التعليمية اليابانية.
وبين الدكتور “العلم” أن جامعة الإمام ممثلة في الوكالة قد أشرفت على عدد من العقود والاتفاقيات مع عدد من الدول من بينها مؤسسات يابانية معروفة، وأنها ترحب بفتح آفاق تعاون مستقبلية من شأنها أن تعود بالنفع على الجامعة والمجتمع ككل في ظل توجيهات قيادتنا الرشيدة بقيـادة خادم الحرمين الشـريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفـاع صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- ووفـق التوجيهات السديدة من معـالي وزير التعـليم العالي الأسـتاذ الدكتور خـالد بن محمد العنقري، وبإشراف مستمر من معالي مدير الجامعة.
وكان في استقبال الوفد عميد كلية الطب المشرف العام على الخدمات الطبية بالجامعة الدكتور خالد بن إبراهيم القميزي، ومدير الخدمات الطبية الدكتور خليل الشمري؛ وقدما شرحاً موجزاً عن تاريخ إنشاء كلية الطب، كما استعرضوا بالتفصيل المجالات العلمية والأكاديمية والبحثية التي تحظى باهتمام الكلية ومنسوبيها، وأضافا إن الجامعة تسعى لإبرام اتفاقيات وعقود تعاون مع الجامعات الأجنبية في المجالات الطبية ذات الاهتمام المشترك، وأوضحا أن جامعة الإمام حازت قصب السبق على مستوى الشرق الأوسط في الجانب الأكاديمي والبحثي في علاج الركب بالرنين المغناطيسي (cytotron) وأن بإمكان المؤسسات الأكاديمية اليابانية الاستفادة من تجارب الجامعة من خلال تبادل الخبرات في هذا المجال.
من جانبه أشاد الدكتور تسوجي بإنجازات كلية الطب في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وبما تتطلع إليه في المستقبل القريب فيما يتعلق بالاعتماد العالمي والتطوير والجودة، وأثنى على ما تقدمه الكلية فيما يتعلق بالمستوى الأكاديمي والمناهج والخطط الدراسية، وأبان أعضاء الوفد الياباني أنهم يتطلعون إلى تحقيق التعاون الأمثل بين جامعة الإمام والمؤسسات اليابانية على الأصعدة الأكاديمية والتعليمية والبحثية.
وفي نهاية الاستقبال قدم وكيل الجامعة للتبادل المعرفي والتواصل الدولي شكره للوفد الياباني بالنيابة عن معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل الهدايا والدروع التذكارية لأعضاء الوفد والمرافقين.


أخبار مرتبطة