تاريخ النشر 10 يوليو 2017     بواسطة الدكتورة عزة الجبرتي     المشاهدات 201

"جامعة سعود" تنظّم ملتقى التخصصات الصحية الأول في

في جدة : نظمت جامعة الملك سعود للعلوم الصحية "فرع جدة"، ملتقى التخصصات الصحية الأول في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية، بهدف فتح باب التواصل وتقديم الفائدة لجميع منتسبيها من طلاب وطالبات. وتضمن الملتقى تقديم أكثر من عشر محاضرات وأوراق عمل مختلفة، عن طريق متخصصين حريصين على التعاون والتنسيق في مجال
 التوعية والإعلام الصحي وغيرها من المجالات التي تهم طالب وطالبة الطب.
وافتتحت الدكتورة هبة فادن محاضرات الملتقى بإلقاء محاضرة بعنوان "نحن فريق واحد"، ثم تم تقديم محاضرة أخرى للدكتورة عزة الجبرتي بعنوان "أشرف المهن"، ومحاضرة ثالثة للأستاذة لمى سلطان بعنوان "غذاؤك دواءك".
وقدمت الدكتورة الهام بخاري محاضرة بعنوان "عطاء بلا حدود"، ثم قدمت الدكتور شذى المديني محاضرة عنوانها "خذ نفس".
وطرحت الدكتورة فنار الحكيم وعزيزة السلمي ورقة عمل بعنوان "ستاند أب كوميدي" عن يوميات طالب في الطب، ويوميات طالب مع التغذية السريرية ويوميات طالبات التمريض.
وختم الدكتور نزار باهبري أوراق العمل بإلقاء محاضرة بعنوان "بين القوة والضعف"، قبل فتح باب النقاش حول جميع التخصصات بمشاركة الطالبات والمتخصصين الذين حضروا وشاركوا في ملتقى التخصصات الصحية الأول.
وكانت جامعة الملك سعود للعلوم الصحية "فرع جدة" قد شهدت تفاعلاً كبيراً خلال الفترة الماضية وشاركت في المناسبات والأنشطة أبرزها تنظيمه البرنامج الثقافي الثالث بعنوان "جزء من العالَـِم" بمقر الجامعة في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية، وذلك على مدى ثلاثة أيام.
وتضمن البرنامج عقد ورش عمل ومحاضرات ومعرض للطلاب والطالبات إلى جانب تنظيم حفلي الافتتاح والختام.
جدير بالذكر أن جامعة الملك سعود للعلوم الصحية تقدم برامج تعليمية صحية متطورة في بيئة أكاديمية متميزة تعتمد على مناهج إبداعية عبر أحدث التقنيات والوسائل التعليمية، وتسترشد بأفضل مقومات البحث العلمي، مع الاهتمام بالرعاية الصحية الشاملة للمرضى وتوعية وتثقيف المجتمع.
وتهتم الجامعة بهذه المجالات تعزيزاً للجهود الهادفة إلى تطوير خدمات الرعاية الصحية بالوطن وخارجه، وذلك إيماناً منها بضرورة أن تصبح مركزاً علمياً متميزاً يطبق أفضل طرق التعليم الصحي الإلكتروني المبني على البراهين لجذب أفضل الطلاب وأميز أعضاء هيئة التدريس من أجل الوصول إلى أهدافها.
ومن أبرز هذه الأهداف المأمولة تقديم تعليم صحي جامعي وفوق الجامعي إبداعي يتماشى مع أعلى المعايير العالمية في بيئة علمية غنية مرتكزة على الطالب، وإتاحة فرص تعليمية مواتية للطلاب الطموحين من خلفيات تعليمية وثقافية مختلفة ومستجيبة لاحتياجات سوق العمل.


أخبار مرتبطة