تاريخ النشر 15 سبتمبر 2014     بواسطة الدكتور معن نزار فتيح     المشاهدات 201

اختبار جديد للتنفس يساعد في اكتشاف سرطان الرئة

الاكتشاف المبكر لسرطان الرئة يزيد نسبة الشفاء بنسبة 70 بالمائة (photo: ) الاكتشاف المبكر لسرطان الرئة يزيد نسبة الشفاء بنسبة 70 بالمائة إكتشف الأطباء اختبارا جديدا للتنفس، يمكن من خلاله الإكتشاف المبكر لمرض سرطان الرئة، بحسب ما ذكرته صحيفة "هافنجتون بوست" الأمريكية، موضحة أن هذا التطور يأتي بعد
 اكتشاف العلماء للتغييرات الجينية الدقيقة، والتي تظهر في البخار المنبعث من الخلايا، التي قد تساعد في تكوين سرطان الرئة.
وأضافت الصحيفة أن باحثين من جامعة ليفربول قاموا بدراسة خلايا مأخوذة من بطانة الشعب الهوائية، موضحة أن تلك الخلايا قد تحمل أخطاء وراثية تؤدي إلى الإصابة بمرض سرطان الرئة في مرحلة مبكرة من العمر.
يقول الدكتور مايك ديفيز – الأستاذ بجامعة ليفربول وعضو برنامج أبحاث سرطان الرئة – أن تلك النتائج تعني أنه من الممكن نظريا إكتشاف مرض سرطان الرئة مبكرا من خلال إختبارات تنفس يمكن إجراؤها على المرضى، موضحا أن العلاج في هذه الحالة سوف يكون أكثر فاعلية.
وأضاف أنهم سوف يقومون بإجراء تلك الاختبارات على مرضى السرطان فورا، وذلك لمعرفة ما إذا كان هذا الأسلوب سوف يؤدي إلى نتائج دقيقة حول الإصابة بالمرض أم لا.
من ناحية أخرى تقول نيل باري – مدير بمعهد أبحاث السرطان – أن نسبة الشفاء من أمراض سرطان الرئة لا تتعدى 14 بالمائة، إلا أن هذه النسبة ربما تزداد إلى 70 بالمائة في حالة الإكتشاف المبكر للمرض. وأضافت أنه إذا ما أثبتت تلك الإختبارات جدواها في هذا الصدد سوف يكون هذا الأمر جيدا للغاية.


أخبار مرتبطة