تاريخ النشر 30 اغسطس 2014     بواسطة البروفيسور احمد سالم باهمام     المشاهدات 201

دراسة حديثة تربط بين الشخير وتوقف التنفس

أثناء النوم وضعف حاسة السمع اعداد: أ.د.أحمد سالم باهمام أستاذ الأمراض الصدرية وطب النوم توقف التنفس اثناء النوم مرض شائع، من علاماته الشخير والاختناق اثناء النوم وزيادة النعاس خلال النهار. دراسة حديثة قدمت في المؤتمر السنوي للجمعية الأمريكية للصدر في مايو 2014 درست علاقة توقف التنفس اثناء
 النوم بضعف حاسة السمع. فقد درس الباحثون من مركز ألباني الطبي في نيويورك حوالي 14 الف شخص، حيث أجروا لهم دراسة للنوم وقاسوا قوة حاسة السمع للترددات المرتفعة (أكثر من 2000 هرتز) والترددات المنخفضة (أقل من 1000 هرتز). وقد وجد الباحثون ارتباطا وثيقا بين توقف التنفس والشخير وضعف حاسة السمع في مختلف الترددات. وبعد السيطرة على العوامل المختلفة التي قد تؤثر على السمع، وجد الباحثون أن توقف التنفس اثناء النوم ارتبط بزيادة احتمال الإصابة بضعف السمع للترددات العالية بنسبة 31% وبالترددات المنخفضة بنسبة 90%، وبالإصابة بضعف السمع لجميع الترددات بنسبة 38%. ووجد الباحثون كذلك أن زيادة شدة توقف التنفس (عدد مرات توقف التنفس بالساعة) ارتبط بزيادة ضعف السمع للترددات العالية. هذه الدراسة تضيف مضاعفات جديدة يسببها توقف التنفس اثناء النوم إضافة إلى المضاعفات الأخرى المثبتة مثل زيادة ضغط الدم وتصلب الشرايين والجلطات. علماً بأن علاج توقف التنفس اثناء النوم يخفض خطر الإصابة بالمضاعفات إلى مستوى طبيعي.


أخبار مرتبطة