تاريخ النشر 2 اغسطس 2014     بواسطة البروفيسور احمد سالم باهمام     المشاهدات 201

ضعف في القدم

أثناء النوم * أشعر بضعف في القدم أثناء النوم ليلا ولا أحس بها في أي وقت ثان كما أشعر أحياناً بضعف ولكن يزيد الاحساس ليلا.. فهل هناك أية مشكلة؟ أم انه ناتج من عدم الرياضة؟ هل هناك داع للذهاب الى الطبيب؟ وهل هناك من طعام معين يخفف من ذلك الضعف؟ ملاحظة أنا لا أمارس الرياضة نظرا لعملي الطويل - ابد
 من إجراء فحص عصبي سريري للقدم حتى تحدد المشكلة. هناك مشكلة شائعة تحدث في الأطراف اثناء النوم وينتج عنها ظهور تنمل قد يكون شديدا في أحد الأطراف وهذه المشكلة في العادة حميدة وتنتج عن الضغط على العصب أو الشريان وهو يختفي بعد تعديل وضعية النوم. لكن كما ذكرت سابقا لا بد من الفحص العصبي للتأكد من عدم وجود مشاكل عصبية.
الشرقة اثناء النوم
* أعاني من الاختناق المتكرر خلال النوم أو ما يشبه الشرقة. سؤالي هو، هل الشرقة اثناء النوم هل هي علامه لمرض؟
- الشرقة أثناء النوم لها أكثر من سبب. أكثر الأسباب شيوعا هو توقف التنفس أثناء النوم ومن مظاهره الشخير وزيادة التبول أثناء النوم (الرغبة في التبول). وجفاف الفم عند الاستيقاظ وعدم الشعور بالراحة بعد النوم. ولكن هناك أسباب أخرى مثل ارتجاع الحمض من المعدة إلى المريء أثناء النوم وقد يصل الحمض إلى الحلق وهذا يؤدي إلى اختناق شديد وسعال. كما أن التهاب الجيوب الأنفية وزيادة البلغم الذي ينزل من الأنف إلى الحلق قد يؤدي لهذه المشكلة. كما أن مشاكل التنفس مثل الربو تزداد ليلا وخلال النوم وقد يسبب ضيقا في النفس اثناء النوم ويكون في العادة مصحوبا بسعال كما أن المصابين بضعف عضلة واحتشاء القلب قد يصابون باحتفان الرئة خلال النوم وهذا يسبب نوبات متكررة من الاختناق خلال النوم. لا بد أولا من الوصول للتشخيص الدقيق وبعد ذلك يصبح العلاج سهلا وميسرا.
أرق وصعوبة
قبل النوم
* عندي أرق وصعوبة في محاولة النوم. ولكن مجرد ان نمت من الصعب جدا علي أن استيقظ. وحتى بعد الاستيقاظ سواء نمت 6 أو 8 أو حتى 10ساعات فاني استيقظ كأنني لم أنم ولا ساعة وكل من يسمع صوتي في الصباح يظن أنني مريض من شدة التعب. أشعر بالدوخة وثقل جسمي وعدم التركيز وأفضل أن لا أغادر السرير من شدة التعب.
بارك الله فيكم أفيدوني في مشكلتي هذه سببها وطرق علاجها.
- للأرق أسباب كثيرة جدا ولكن يمكن أن تجمل الأسباب في ثلاث مجموعات: أسباب نفسية، أسباب عضوية، وأسباب سلوكية وبيئية. ويمكن أن يقسم الأرق إلى ثلاثة أقسام:
1- صعوبة البدء في النوم: ويشكو المصابون من صعوبة في النوم عند ذهابهم إلى فراش النوم ولكن ما ان يناموا فإن نومهم يستمر بشكل طبيعي.
2- الاستيقاظ المتكرر: ويدخل المصابون في النوم بسهولة ولكنهم يشكون من تقطع النوم وعدم استقراره واستمراريته.
3- الاستيقاظ المبكر: ويشكو المرضى من الاستيقاظ في ساعة مبكرة من النهار وعدم القدرة على العودة إلى النوم.
ولكل قسم أسبابه والعلاج يعتمد على السبب. أود أن أوضح للقراء أن مجرد الشكوى من الأرق لا تمكن المعالج من بدء العلاج حيث لابد من الحصول على معلومات أكثر عن المشكلة. كون نومك يستمر بعد الدخول في النوم وكونك لا تشعر بالنشاط في النهار قد يدل أن لديك مشكلة خلال النوم اي مشكلة تؤثر على جودة النوم مثل مشاكل التنفس اثناء النوم أو حركة الأطراف أثناء النوم لذلك قد تستفيد من إجراء دراسة للنوم.


أخبار مرتبطة