تاريخ النشر 8 يونيو 2014     بواسطة الدكتور خالد عيضة السواط     المشاهدات 201

المناظير ثلاثية الأبعاد تشخص بدقة مرض قرحة المعدة

من المعروف أن صيام شهر رمضان يحمل بعض المتاعب للمصابين بأمراض الجهاز الهضمي ولاتزال هناك الكثير من المعلومات والأفكار والسلوكيات الخاطئة لدى البعض ، ويعتبر مرضى قرحة المعدة من أكثر المرضى الذين يحتاجون إلى عناية خاصة وتنظيم برنامجهم الغذائى خاصة فى رمضان. قررنا تسليط الضوء على هذا الأمر من خلال
 لقائنا نخبة من الكفاءات بمجموعة د. سليمان الحبيب الطبية وهم د. بادية الصالح استشارية الجهاز الهضمي والمناظير والحاصلة على الزمالة البريطانية ، د. خالد السواط استشاري الجهاز الهضمي والحاصل على الزماله الكنديه ، د. عثمان الحربي استشاري الجهاز الهضمي والحاصل على البورد الأمريكي والزمالة الكندية ، د. رامي شعث المتخصص في أمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير والحاصل على البورد الأمريكي ، د. فوزية بوحجة استشارية الأمراض الباطنية والجهاز الهضمي، د.معتصم ماتاني استشاري الجهاز الهضمي والحاصل على البورد الأمريكي ، د. وليد الحزيم استشاري الأمراض الباطنة والجهاز الهضمي والمناظير والحاصل على الزمالة الكندية. 
رؤية أوضح لجدار المعدة 
في البداية فهل تعرف لنا معنى مصطلح القرحة وكيفية تشخيصها؟ 
القرحة بوجه عام هي عبارة عن جرح مفتوح في أي مكان بالجسم وخاصة الجلد أو الغشاء المخاطي ، وعند نشوء القرحة يتهتك جزء من النسيج السطحي تاركا جزءاً من الجلد مسلوخاً وملتهباً ثم يندمل هذا الجزء ببطء ، ويتم اكتشاف القرحة باستخدام المنظار حيث أنه يمكن الطبيب من رؤية جدار المعدة والاثني عشر واكتشاف القروح ،
كاميرا ثلاثية الأبعاد 
والمناظير المستخدمة لدينا متطورة حيث تتميز بكاميرا ثلاثية الأبعاد تعطي صورة واضحة ودقيقة لمساعدة الجراح على أداء عمله بكل يسر وسهولة ، كما أن الفحص السريري مهم جداً للتشخيص الدقيق . 
أسباب متنوعة للإصابة 
بشكل عام ماهي أهم أسباب الاصابة بقرحة المعدة ؟ 
يعد إستخدام بعض أدوية مضادات الالتهاب والمسكنات والروماتيزم أكثر الأسباب انتشاراً لقرحة المعدة حيث تزيد مخاطر حدوث قرحة المعدة من 10 إلى 20 مرة للشخص السليم ، وإذا لم تتم معالجة السبب من خلال متابعة الطبيب فإن نسبة رجوع الأعراض تصل الى مابين 60 الى 90% في السنة ،
العوامل الوراثية 
وتلعب بعض العوامل الوراثية دوراً في حدوث قرحة المعدة من خلال جعلهم أكثر حساسية للعوامل الخارجية أو أكثر إفرازاً لحامض المعدة ، كما يلعب كل من التدخين والتوتر النفسي الشديد دوراً مهما في زيادة إفراز الحامض والتقليل من قدرة الاثنى عشر على التعامل معه ، بالإضافة إلى عامل اَخر شديد الأهمية ويغفله الكثيرون وهو السهر حتى ساعات متأخرة من الليل مما يؤدي إلى تزايد أعراض القرحة خاصة في رمضان. 
تأكيد التشخيص بوسائل وتقنيات حديثة 
ما أعراض قرحة المعدة والأثني عشر وهل توجد فروق بينهما ؟ 
تظهر أعراض قرحة المعدة على هيئة ألم في أعلى البطن ، وفي غالبية الأحيان تظهر على المعدة الخالية بعد حوالي ساعتين الى أربع ساعات من الأكل أو في وسط الليل كما في حالات قرحة الاثنى عشر، وغالباً ما يشعر المريض براحة عندما يسرع لتناول بعض الأكل أو أدوية الحموضة التقليدية ، وفي قليل من الأحيان يكون الألم مباشرة بعد الاكل كما في قرحة المعدة نفسها وليس الاثنى عشر ، وبعد انتشار مناظير الجهاز الهضمي والتقنيات والوسائل الحديثة تبين أن حوالي 70% من الذين يعانون آلام أعلى البطن لا يوجد عندهم علامات لقرحة نشطة ، وعلى العكس فان حوالي 40% من الذين يعانون من قرحة نشطة لا يوجد عندهم آلام في البطن ، فآلام أعلى البطن لا تعني بالضرورة آلاما في المعدة لأن هناك العديد من الأمراض العضوية والوظيفية قد تؤدي الى ذلك . 
مراجعة الطبيب ضرورة ملحة
وعلى من يشتكي اَلام البطن مراجعة الطبيب المختص للتأكد من التشخيص ، ويجب ذكر نقطة مهمة هنا وهي أن أدوية الحموضة التقليدية على الرغم من تأثيرها السريع في التئام القرحة فانها لا تغير شيئاً من التاريخ المرضي ، وسرعان ما يشعر المريض بأعراض القرحة بعد فترة ، لذا فإن الاتجاه الحديث هو علاج السبب. 
الصوم أثناء نشاط القرحة غير مستحب
بالنسبة للصائم كيف تتفاقم لديه اَلام القرحة؟ 
إن المعدة الخاوية لمدة طويلة عند الصائم تؤدي الى زيادة تأثير الحامض المعدي على الغشاء المخاطي للمعدة حيث أن أهم معادل للحامض هو المعادل الطبيعي (الطعام) ، وفي حالة عدم وجود الطعام يكون تأثير الحامض شديداً مما يؤدي الى تآكل هذا الغشاء وبالتالي يساعد على حدوث القرح أو ارتجاعها ، لهذا فإن مريض قرحة المعدة والاثنى عشر أثناء نشاط القرحة غير مستحب له الصيام. 
قرار الصيام وإشراف الطبيب 
هل معنى ذلك أن المريض بالقرحة لايمكنه الصيام؟ 
في جميع الأحوال يجب أخذ رأي الطبيب المعالج ففي بعض الأحيان يضطر المريض إلى عدم الصيام ، ولكن بصفة عامة فان مرضى قرحة الإثني عشر (القرحة النشطة) والذين يعانون من ألم شديد في البطن وأحياناً القيء يكون لهم رخصة بالافطار لأنهم أصلاً لايستطيعون الصيام ، فيكونون تحت الرعاية الطبية المركزة حتى تستقر حالتهم ويتم الشفاء . 
وحدة مناظير على أعلى مستوى 
حدثتنا عن المناظير وأهميتها فهل لك أن تطلعنا على ما تنفرد به مجموعة د.سليمان الحبيب الطبية ؟ 
عمدت المجموعة على توفير وحدة مناظير على اعلى مستوى بكل مراكزها ومستشفياتها حيث نوليها اهتمام من نوع خاص فقد يتم توفير كل جديد في هذا المجال ومن أحدث انواع المناظيرمن كبرى الشركات العالمية ويتم تحديثها دورياً ليتم من خلالها تشخيص وعلاج الكثير من الأمراض حيث يتم عمل تنظير للجهاز الهضمي العلوي (المرئ والمعدة والإثنى عشر) والسفلي (القولون ) بالاضافة الى تنظير القنوات المرارية ( ERCP ) التشخيصي والعلاجي علاوة على وجود الكبسولة الذكية . 
تستخدم للتشخيص والعلاج 
وما أهمية المناظير في العلاج؟ 
للمناظير أهمية كبيرة ليس في العلاج فحسب وإنما يمتد الى التشخيص حيث انها تستخدم في الكثير من الأحيان بهدف العلاج والتشخيص . 
أعلى درجات الوضوح في التصوير 
وماذا عن أهم المناظير لديكم؟ 
تم توفير المنظار الاول من نوعه والذي يقوم بتنظير الجهاز الهضمي وهو( لوسيرا سبيكترم ) والذي يعمل بتقنية (white AND black ccd) حيث يقوم باكتشاف الاورام السرطانية داخل الجهاز الهضمي وكذلك الالتهابات والزوائد اللحمية وامراض الدرن كما يقوم بمسح الصورة ثلاث مرات لكي يوفر اعلى درجات الوضوح والدقة للصورة . 
سرعة ودقة متناهية 
ومافائدة التشخيص بالمنظار ؟ 
تعود فائدة التشخيص بهذا الجهاز على المريض في سرعة ودقة التشخيص من خلال الاعتماد على احدث التقنيات العالمية المستخدمة في مجال المناظير NBI) والتي تمكن الطبيب من رؤية الشعيرات الدموية الموجودة في التجويف الداخلي بدقة عالية اضافة الى خاصية (CEP) والتي تساعد على توضيح درجة اللون بشكل ادق واكبر ما يؤدي الى التاكد من وجود خلايا مصابة من عدمه . 
استئصال الزوائد اللحمية 
وفيما يكثر استخدام المناظير علاجيا ؟ 
استخدامه علاجيا واسع جدا في استئصال الزوائد اللحمية وأخذ عينات وإرسالهم للفحص المجهري كذلك إيقاف النزف وكذلك إزالة الأجسام الغريبة ، ومن الجدير ذكره إن هناك مناظير للجهاز الهضمي السفلي صلبة وذلك للكشف فقط عن الأجزاء الأخيرة من الأمعاء الغليظة ، أما لعمل المنظار الكامل فيستخدم المنظار المرن . 
الكشف المبكر عن السرطان 
كذلك فإنها للمناظير إسهامات مؤثرة في الكشف المبكر لسرطانات الجهاز الهضمي وعلاجها بالمنظار في مراحله المبكرة.وأيضا علاج حالات السمنة المفرطة بواسطة بالون المعدة عن طريق المنظار دون جراحة . 
يغني عن التدخل الجراحي 
أما تنظير القولون بدون منظار فيتم عن طريق الأشعة المقطعية التصويرية ثلاثية الأبعاد ، حيث أغني المنظار في علاج الكثير من أمراض الجهاز الهضمي عن التدخل الجراحي وزادت من نسب النجاح وكذلك فإن تصوير الجهاز الهضمي والكبد والبنكرياس يكون بواسطة الجهاز الأحدث للرنين المغناطيسي المفتوح بالصبغة الغير مسببة للحساسية. 


أخبار مرتبطة