تاريخ النشر 28 يناير 2016     بواسطة الدكتور ياسر الغامدي     المشاهدات 201

اضطراباتُ النُّمو

د يكون النموُّ البطيء جداً أو السريع جداً مؤشِّراً على وجود مشكلة أو مرض في الغدد الصماء. تصنع الغدةُ النخامية هرمون النمو الذي يحرض نمو العظام وغيرها من أنسجة الجسم. أما الأطفال المصابون بنقص هذا الهرمون، فقد يصبحون أقصر قامة من الحد الطبيعي. لكن تحريض النمو أمر ممكن بالعلاج الهرموني. ومن الممكن
 أيضاً أن تكونَ لدى المرء كمِّية زائدة من هرمون النمو، وهذا ما ينجم عادةً عن ورم الغدة النخامية، لكن هذه الورم ليس سرطاناً. يؤدي فرطُ إفراز هرمون النمو إلى ظاهرة العملقة عند الأطفال، حيث تطول عظامهم وأجسامهم بشكل غير طبيعي. أمَّا عند البالغين، فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى ضخامة الأطراف حيث تصبح الأقدام والأيدي والوجه أكبر من الحجم الطبيعي.
ومن طرق علاج هذه الحالة إجراء عملية جراحية لإزالة الورم، وتناول الأدوية، والعلاج بالأشعَّة


أخبار مرتبطة