تاريخ النشر 25 ابريل 2013     بواسطة الدكتور احمد البدر     المشاهدات 201

اورام الرحم

70% من الأورام النسائية الخبيثة في المملكة تصيب بطانة الرحم "الاقتصادية" من الرياض كشف تجمع طبي أقيم أمس في الرياض عن أن 70 في المائة من الأورام النسائية الخبيثة في المملكة تصيب بطانة الرحم في حين تتوزع الأورام الأخرى ما بين عنق الرحم والمبيضين والرحم. جاء ذلك خلال ندوة طبية أقامها أمس، برنامج
 مستشفى قوى الأمن وبحثت المستجدات العالمية في الأورام النسائية وافتتح فعالياتها الدكتور سليمان السحيمي مدير عام برنامج مستشفى قوى الأمن في الرياض.
وأكد الدكتور عماد صقر رئيس اللجنة العلمية للندوة، استشاري الأورام النسائية أن الفترة الأخيرة زاد فيها تشخيص الأورام الخبيثة لدى النساء، مرجعاً السبب إلى تقدم وتطور الطب في التشخيص وقدرة الأطباء على ذلك، إضافة إلى أن مرض السمنة يقود بشكل كبير إلى الأورام فيمنطقة بطانة الرحم لزيادة نسبة هرمون الاستروجين في الجسم، الذي يعد عاملا أساسيا في نشوء الأورام في الرحم.
وأشار الدكتور صقر إلى أن طريقة العلاج تبدأ بالخطوة الأولى وهي التشخيص ثم إجراء عملية جراحية لمعرفة المرحلة التي وصل إليها الورم وبعد ذلك يتم تحديد أي علاج إضافي بعد العملية كإعطاء علاج إشعاعي أو كيماوي أو كليهما معاً، مؤكدا أن تشخيص أورام بطانة الرحم عادة ما يكون في مراحل مبكرة لوجود نزيف غير طبيعي، خصوصا بعد سن اليأس. من جهته،أكد الدكتور السحيمي في كلمة افتتاح الندوة حرص المستشفى على استقطاب المتحدثين ذوي الخبرة من القطاعات الصحية المختلفة، وقال إن هذا اللقاء العلمي من الفعاليات العلمية المهمة التي حرص المستشفى على استضافتها وذلك لكونه يستعرض أحدث التوصيات العالمية في التعامل مع الأورام النسائية.
 


أخبار مرتبطة