تاريخ النشر 17 سبتمبر 2015     بواسطة الدكتور رياض منصور البقمي     المشاهدات 201

جراحة الجفون

حبّ الشباب مرضٌ جِلديّ شائع يُسبّب البَثَرات، والتي تتشكّلُ عندما تنسدُّ الجُريبات الشعريّة تحت البَشرَة. وتتكونُ مُعظمُ البَثرهدف الجراحة: جراحة الجفون معدة لعلاج الجفون المتدلية، عن طريق ازالة الجلد الزائد والعضلات والانسجة الدهنية. كلما تقدم الانسان في العمر, تتمدد جفونه، ولا تعود العضلات التي
 من شانها ان تدعم الجفون قادرة على ذلك لانها تضعف مع مرور الزمن.
نتيجة لذلك من المتوقع ان تتراكم الدهون فوق وتحت الجفون، مما يسبب طمس الحاجبين، تدلي الجفون والتسبب بتكون الجيوب من تحت العيون. اضافة الى حقيقة ان ذلك قد يجعل مظهر وجهك يبدو اكبر سنا, فمن الممكن ان يحد هذا الفائض من الجلد الموجود في الجفون المتدلية من مجال الرؤية. ومن الممكن لهذه الجراحة ان تحد او ان تزيل بشكل كلي مشاكل مجال الرؤية الناجمة عن تدلي الجفون.
يتم اجراء جراحات العيون بشكل عام في العيادات الخارجية, بحيث يمكث المريض لمدة يوم في المشفى. من اجل المساهمة في اتخاذ القرار بخصوص اجراء هذه العملية, على المريض ان يكون على علم بخصوص التوقعات من الجراحة لذا على المريض ان ياخذ كامل وقته ليستطيع تقييم حسنات الجراحة مقارنة مع المضاعفات التي من الممكن ان تحدثها هذه الجراحة.
من المتوقع ان يقرر المريض اجراء الجراحة في حال كانت جفونه مترهلة او متدلية لدرجة تمنع فيها المريض من ان يفتح عينيه بالكامل, او في حال كانت الجفون السفلية مشدودة للاسفل. ازالة الانسجة الزائدة في الجفون العلوية او السفلية او الاثنين معا من شانها ان تساهم في تحسين مجال الرؤية كما انها تمنحك مظهرا خارجيا اكثر حيوية للوجه, كما انها تجعلك تبدو اصغر سنا.
من الممكن النظر بامر اجراء جراحة الجفون في حال كان المريض يعاني من:
تورم الجفون العلوية او تكون ما يشبه الجيوب.
فائض الجلد في الجفون العلوية الذي يقوم بالحد من مجال الرؤية.
ترهل الجفون السفلية، والذي يسبب انكشاف بياض العين المتواجد اسفل القزحية (الجزء الملون من العين).
فائض الجلد في الجفون السفلى.
جيوب تحت العيون.
يمكن اجراء جراحة الجفون في ان واحد مع عملية جراحية اخرى، مثل رفع الحاجبين، شد الوجه وتنعيم بشرة الوجه. في حال كان المريض قد اجرى الجراحة فقط من اجل تحسين مظهره الخارجي، فمن المتوقع ان لا يقوم التامين الصحي بتغطية تكاليف العملية الجراحية.
التحضير للجراحة:
قبل تحديد موعد الخضوع للجراحة على المريض الاجتماع بطبيب تجميلي من اجل البت بما يخص نجاعة الجراحة في حالته. هذا اللقاء يشمل على الاغلب:
التاريخ الطبي للمريض. قد يقوم طبيب العيون بسؤال المريض قبل القيام بالجراحة عن الامراض التي اصيب بها المريض في الماضي والحاضر. كما من المتوقع ان يطلب الطبيب من المريض ان يعلمه في حال اصيب بظاهرة جفاف العيون، الزرق (Glaucoma)، استجابة ارجية او حساسية في منطقة العيون، ومشاكل اخرى في العيون. على المريض اعلام الطبيب في حال كان يعاني من مشاكل في الدورة الدموية، او الغدة الدرقية او اذا كان يعاني من السكري او اي مرض صعب اخر.    
كما من المتوقع ان يسال الطبيب قبل القيام بالجراحة عن الادوية التي يتناولها المريض بشكل مزمن، بما فيها الادوية التي ليست بحاجة لوصفة طبية. عليك التاكد بانك اعلمت الطبيب بخصوص كل الاضافات الغذائية الطبيعية التي تتناولها، والتي قسم منها يحوي الجنكة (Ginkgo)، الجينسنغ (Ginseng) او الثوم و الزنجبيل التي من شانه ان تضاعف احتمالات حدوث النزيف.   
الفحص الجسدي. سوف يقوم الطبيب الجراح بفحص جسدي شامل، الذي يشمل فحص الرؤية والقدرة على انتاج الدموع. كما انه سيستعمل جهازا خاصا لقياس اجزاء من جفنك.   
التصوير. قبل القيام بالجراحة سيقوم الطبيب بتصوير الجفون من العديد من الزوايا والوضعيات. تساهم هذه الصور في تخطيط مجرى الجراحة وتساعد على تقييم التاثيرات بعيدة الامد لهذه الجراحة.
البت بتوقعاتك من الجراحة. سوف يتم القيام بنقاش يهدف الى مساعدتك على ملائمة توقعاتك من اجل ان تكون نتائج الجراحة مرضية لرغباتك بشكل تام. عليك ان تكون مستعدا للادلاء للطبيب بالعوامل التي جعلتك تقدم على هذه الجراحة وما هي النتائج التي تتوقعها. وبامكان الطبيب المعالج ان يخبرك عما اذا كانت توقعاتك ملائمة للنتائج المرجوة من الجراحة.   
سوف يطلب من المريض قبل القيام بالجراحة ما يلي:
التوقف عن تناول بعض الادوية (مثل الاسبيرين (Aspirin)، ايبوبروفين (ibuprofen)، ادفيل (Advil)، مورتون (Morton) وغيرها)، والادوية المضادة للالتهابات الغير ستيروئيدية، والاضافات الغذائية النباتية المعروفة بقدرتها على التسبب بالنزيف. يوصى بالتوقف عن تناول هذه الادوية قبل اسبوعين من اجراء الجراحة. يمكن استئناف تناول هذه الادوية فقط في حال صادق الطبيب الجراح على ذلك.  
على المريض الامتناع قدر الامكان عن تعريض جلده لاشعة الشمس لمدة اسبوع قبل موعد الجراحة وبعد الجراحة لمدة 3 اشهر. 
في حال تم اجراء الجراحة في عيادة خارجية, بحيث يمكث المريض لمدة يوم فيها، على المريض التاكد من وجود احد افراد عائلته لكي يقله الى منزله بعد الجراحة. على المريض ان يطلب من احد افراد العائلة البقاء الى جانبه في الليلة الاولى  بعد اجراء الجراحة في العيادة.
ماذا يجب ان يتوقع المريض بعد الخضوع للجراحة؟
بشكل عام يتم اجراء هذا النوع من الجراحة في العيادات الخارجية مما يتطلب نوم المريض فيها ليوم، كما يتم اجراء هذه الجراحة تحت تاثير التخدير الموضعي. سوف يقوم الطبيب الجراح بحقن جفون المريض بمادة مخدرة، كما يتم تزويد المريض بادوية من خلال الوريد من اجل تهدئته. هذه الادوية سوف تسبب فقدان الوعي بشكل طفيف، لكن سيبقى المريض مستيقظا ولن ينام جراء هذه المواد.   
مجرى الجراحة:
في حال كان المريض يخضع لجراحة الجفون العلوية والسفلية في ان واحد، سوف يقوم الجراح بجراحة الجفن العلوي اولا. يقوم الطبيب الجراح باحداث شق على طول التجعيد الطبيعي للجفن العلوي. ومن بعد ذلك يقوم بازالة الجلد الزائد والقليل من الانسجة العضلية والدهنية التي تتواجد تحت الجلد. يتم اغلاق هذا الشق بواسطة خياطة رقيقة لا تخلف تقريبا اي ندب. في بعض الاحيان من اجل اغلاق الشق يتم الاستعانة بحزمة خاصة او غراء جراحي للجلد. الشق الذي يتم احداثه في الجفون السفلية يتم احداثه مباشرة تحت الرموش، في منطقة التجعيد الطبيعية للعين او داخل الجفن السفلي تماما. سيقوم الطبيب بازالة النسيج الدهني الفائض والعضلات والجلد الزائد. موضع الخياطة اما يكون من جهته الداخلية للجفن او من تحت الرموش، بحسب موقع الشق. في حال كان الجفن مترهلا بمحاذاة البؤبؤ سيتم اجراء عملية جراحية اخرى بالاضافة لجراحة الجفون, لعلاج هذه المشكلة والتي تدعى تدلي الجفون (ptosis).
مضاعفات الجراحة:
كما هو الحال بكل عملية جراحية فان جراحة الجفون منوطة ببعض المخاطر، مثل خطر الاصابة بالعدوى، او حدوث استجابة ارجية للمادة المخدرة. المضاعفات الاخرى المميزة لهذه الجراحة تشمل:
فقدان الشعور المؤقت بمنطقة الجفون.
جفاف وتهيج العيون
تغيرات مؤقتة في مجال الرؤية مثل الرؤية المزدوجة.
خلل في اداء الجفون.
ندوب.
هنالك احتمالات ضئيلة بالاصابة بالعمى نتيجة للنزيف داخل العين.
على المريض التحدث مع الطبيب المعالج حول تاثير هذه المضاعفات عليه. فهم كل هذه المخاطر المقترنة باجراء هذه الجراحة وتقييم كل ايجابياتها، من شان ذلك ان يساعد المريض على ان يقرر ما اذا كانت هذه الجراحة مناسبة لحالته ام لا.    
العلاج بعد الجراحة:
تستغرق جراحة الجفون اقل من ساعتين عادة، يتعلق هذا الامر بموقع وكمية الانسجة الزائدة التي يجب ازالتها. بعد ذلك يمكن للمريض ان يصحو في غرفة الانعاش، والذي ستتمكن فيه الممرضات من متابعة عملية انعاش المريض. وفي وقت لاحق من هذا اليوم يمكن للمريض استرداد عافيته والعودة لاستكمال عملية التماثل للشفاء في بيته.
بعد الخضوع للجراحة سوف يستلم المريض مستحضر للتلين وقطرات للعيون من اجل حماية العيون من الجفاف. من الممكن لهذا المستحضر ان يؤدي لتغيم معين في الرؤية عند المريض ، بشكل مؤقت. قد يعاني المريض بعد الخضوع للجراحة من تدمع العيون وفرط الحساسية للضوء او الرؤية المزدوجة.  
في البداية ستكون الشقوق الجراحية حمراء اللون، وظاهرة للعين. ومن المتوقع ان تكون الجفون متورمة ولن يفقد المريض الاحساس بها لمدة عدة ايام. تورم وظهور الكدمات في العين بشكل مماثل لحالة العين السوداء والتي تستمر لمدة اسبوع بل واكثر. يمكن استعمال كمادات الثلج او الكمادات الباردة من اجل الحد من تورم الجفون.
في حال تم اغلاق الشق عن طريق الغرز, يجب ازالتها خلال 3-4 ايام.
في حال لم يتلق المريض اي تعليمات من الطبيب الجراح، عليه الالتزام بوسائل الحذر التالية لمدة اسبوع بعد القيام بالجراحة: 
لا يجوز رفع اوزان تزيد عن 9 كغم.
الامتناع عن السباحة 
الامتناع عن النشاط المفرط به، مثل القيام بالتمارين الرياضية الهوائية او الركض.
على المريض الالتزام برفع راسه الى مستوى اعلى من ارتفاع صدره اثناء النوم.
التقييد بتعليمات الطبيب بما يخص تنظيف العيون  واستعمال قطرات العيون.
على المريض التوجه فورا لتلقي العلاج في حال شعر بضيق في التنفس، او الام في الصدر، عدم انتظام نبضات القلب، الام غير اعتيادية، النزيف او مشاكل الرؤية.  
  نتائج الجراحة:
قد تستغرق فترة اختفاء الندوب في موقع الجراحة مدة 6 اشهر وحتى اكثر. كما على المريض ان يحافظ على جلد الجفون الرقيق من التعرض لاشعة الشمس خلال هذه الفترة الزمنية.
معظم الاشخاص الذين اجروا هذه الجراحة خرجوا راضين عن نتائج الجراحة النهائية. بحيث زاد هذا الشيء من ثقتهم بنفسهم نتيجة المظهر الشاب والحيوي الذي حصلوا عليه نتيجة هذه الجراحة.
معظم الاشخاص الذين خضعوا لهذه الجراحة بقيت نتائجها كما هي ولم تتغير طوال حياتهم، ولكن هنالك بعض المرضى الذين من المتوقع ان تعود وتتدلى جفونهم مرة اخرى.ات على الوَجه والرَّقبَة والظهر والصَّدر والكتفين. قد يُصابُ أي شَخص بحبّ الشباب، إلا أنه شائعٌ عندَ المُراهقين والشباب. وهو غير خطير ، غيرَ أنّه قد يسبّب نُدوباً. لا يُعرفُ تماماً سبب حبّ الشّباب، بيد أنّ التغيُّرات الهرمونية، كما في تلك الحاصلة في سنين المُراهقَة والحَمل، قد تلعبُ دوراً في نُشوئه. يوجدُ العديدُ من الأباطيل عن أسباب حب الشباب، فكثيراً ما تُوجّه أصابع الاتّهام إلى الشوكلاتة والأطعمة الدهنيّة، غير أنّه لا يوجدُ دليلٌ بأنّ الأطعمة لها كبيرُ التأثير على حبّ الشباب عند غالبيّة البشر. وتتمثّلُ إحدى الأباطيل المنتشرة الأخرى في أنّ البشرة المُتسخَة قد تتسبّب بحبّ الشباب، إلا أنّ الرؤوس السَّوداء والبَثرات لا تحدثُ بسبب الإتساخ. لا يُسبّبُ التوتر حبّ الشّباب، لكنه قد يجعله يَتدهور. يجب في حال الإصابة بحب الشباب:
تَنظيف البَشرة برِفق.
محاولَة عدم لَمس الجلد.
تجنب الشّمس.
تشملُ علاجاتُ حب الشّباب الأدويَة والكريمات.
مقدمة
يعاني ملايين الناس من حب الشباب، مما يجعله أحد أكثر الأمراض الجلدية شيوعاً. رغم أن حب الشباب لا يمثل تهديداً خطيراً للصحة، إلا أنه يمكن أن يؤدي إلى ندوب دائمة وتشوه الوجه؛ وهذا أمر مزعج لمن يصاب بهذا المرض. تساعد هذه المعلومات الصحية المصابين بحب الشباب على فهم حب الشباب وكيفية معالجته.
التشريح
يغطي الشعر جسم الإنسان باستثناء مناطق قليلة منه. ويكون بعض الشعر ناعماً جداً يمكن بالكاد ملاحظته. يتألف الشعر من مركب كيماوي يدعى الكيراتين، وهو يتشكل داخل الجلد في جُريب الشعرة. هناك غدد صغيرة حول جُريب الشعرة تنتج مادة زيتية تُدعى الزُهْم. وتدعى هذه الغدد بالغدد الزُهْمِيَّة. يتسرب الزُهم إلى سطح الجلد من خلال فتحة الجُريب. ويدعى جُريب الشعرة مع الغدد الزُهْمِيَّة الموجودة حوله باسم وَحدَة شعرية زُهمية. الوحدات الشعرية الزُهمية هي الأكبر حجماً وأكثر غزارة على الوجه وأعلى الظهر والصدر. وهذه المناطق هي المناطق التي يكثر فيها ظهور حب الشباب.
حب الشباب
حب الشباب هو اضطراب في الغدد الزُهْمِيَّة في الجلد يؤدي إلى انسداد المسامات وإلى آفات اسمها الشائع بثور أو حبوب. يظهر حب الشباب عادةً على الوجه والرقبة والظهر والصدر والكتفين. يحدث حب الشباب حين لا يستطيع الزُهم التَسَرُّب من خلال جُريب الشعرة. حين تَطّرح بطانة الجُريب الخلايا منها بسرعة فائقة، فإن تلك الخلايا تتجمع وتغلق فوهة الجُريب، وتمنع بذلك الزُهم من الخروج. إن مزيج الزُهم والخلايا يسبب نمو البكتيريا في الجُريبات المغلقة. وهذه البكتيريا تنتج مواد كيماوية وإنزيمات يمكن أن تسبب الالتهاب. حين يصبح الجُريب المغلق غير قادر على استيعاب محتوياته فإنه ينفجر ويُسَرِّب الزُهم وخلايا الجلد والبكتيريا على الجلد المجاور. يصاب الناس من مختلف الأعمار بحب الشباب، لكنه أكثر انتشاراً عند المراهقين. يظهر حب الشباب عند حوالي 85% من المراهقين والشباب بين سن الـ 14 و24 سنة. يظهر حب الشباب عند الناس من جميع الأعراق، لكنه أكثر شيوعاً عند القوقازيين. ويُشفى معظم الناس من حب الشباب في الثلاثينات من العمر، ولكن هناك من يبقى لديهم حب الشباب في الأربعينات والخمسينات من العمر.
الأسباب
إن السبب الدقيق لظهور حب الشباب غير معروف، غير أن الأطباء يعتقدون أنه ناجم عن عدة عوامل. والعامل الرئيسي هو المستويات العالية من الهرمونات. إن الهرمونات الجنسية الذكرية التي تدعى الأندروجينات تزداد عند الذكور والإناث خلال سن البلوغ. إن زيادة الأندروجينات تسبب تضخماً في الغدد الزُهميَّة، وهذا يعني إنتاج المزيد من الزُهم. وهناك عامل آخر يرتبط بحب الشباب وهو الوراثة. إن قابلية الإصابة بحب الشباب يمكن أن تكون موروثة عن الأبوين. فمثلاً، تبين الدراسات أن الكثير من الصبيان في عمر المدرسة الذين لديهم حب الشباب لديهم تاريخ عائلي بالاصابة به. هناك عوامل عديدة يمكن أن تفاقم حب الشباب. إن المستويات العالية من الهرمونات عند البنات والنساء من يومين الى سبعة أيام قبل بدء الدورة الشهرية قد تفاقم حب الشباب. إن التغيرات الهرمونية المرتبطة بالحمل يمكن أن تفاقم حب الشباب. حين تبدأ المرأة بتناول حبوب منع الحمل أو تتوقف عن تناولها، فإن التغيرات الهرمونية الناجمة عن ذلك يمكن أيضاً أن تزيد من حب الشباب. ويمكن أن يتفاقم حب الشباب بسبب التوتر النفسي، ولاسيما التوتر العاطفي الشديد أو المديد. هناك أدوية تسبب حب الشباب. منها:
الأندروجينات وهي الهرمونات الذكرية.
الليثيوم وهو دواء لمعالجة الاضطراب ذو الإتّجاهين.
الباربيتورات وهي أدوية تستخدم للسيطرة على نوبات الصرع.
إن مواد التجميل الزيتية يمكن أن تغير خلايا الجُريبات وتجعلها تتلاصق ببعضها البعض فتسبب ظهور حب الشباب. قد يؤدي الاستناد على الوجه أو فركه باليد إلى تفاقم حب الشباب. فالضغط الناجم عن خوذة الدراجة النارية أو عن حقيبة الظهر أو عن الياقات المشدودة يمكن أن تساهم في ظهور حب الشباب أو أن تزيده سوءاً. كما يمكن للمهيجات البيئية مثل التلوث والرطوبة العالية أن تزيد من سوء حب الشباب. وقد يزداد حب الشباب سوءاً إذا تم عصر البثور أو العبث بها، أو حين يفرك الجلد بقوة. لا ينشأ حب الشباب بسبب:
تناول الشوكولاتة.
تناول الطعام الدسم.
وساخة الجلد.
الأعراض
يسبب حب الشباب ظهور آفات تدعى الزؤان، وهي جُريبات شعرية متضخمة مغلقة بالدهن والبكتيريا. وغالباً ما تسمى زؤانة مجهرية لأنها لا ترى بالعين المجردة. إذا بقيت الزؤانة تحت الجلد، فإنها تدعى زؤانة مغلقة، أو الرأس الأبيض. وتبدو الرؤوس البيضاء عادة على شكل نتوءات بيضاء صغيرة على سطح الجلد. أما الزؤانة التي تصل إلى سطح الجلد وتنفتح فإنها تدعى الرأس الأسود لأنها تبدو سوداء. وهذا اللون الأسود ليس بسبب الاتساخ. إن الرؤوس البيضاء والرؤوس السوداء يمكن أن تبقى في الجلد لفترة طويلة. هناك أنواع أخرى من آفات حب الشباب مثل:
الحَطَاطات – وهي آفات ملتهبة على شكل حدبات صغيرة الحجم وردية اللون على الجلد ويمكن أن تكون مؤلمة عند اللّمس.
البثرات – آفات جلدية ملتهبة مليئة بالقيح يمكن أن تكون حمراء عند قاعدتها.
العقيدات – آفات جلدية صلبة مؤلمة وكبي رة تتغلغل عميقاً في الجلد.
الكيسات – آفات عميقة ملتهبة مليئة بالقيح يمكن أن تسبب الألم وأن تترك ندوباً.
المعالجة
طبيب الجلد هو طبيب متخصص بالأمراض والاضطرابات الجلدية. وهو الطبيب الذي يتولى في العادة معالجة حب الشباب. الهدف من معالجة حب الشباب هو تفادي حدوث الندبات. كما تهدف المعالجة إلى التقليل من عدد الآفات والتخفيف من الحرج الذي قد يسببه حب الشباب. يستخدم طبيب الجلدية عادة الأدوية لمعالجة حب الشباب. إن أدوية حب الشباب تقلل من:
تكتل الخلايا في الجُريبات.
إنتاج الدهن.
البكتيريا.
الالتهاب.
وتبعاً لشدة الحالة يمكن لطبيب الجلدية أن يصف دواءاً موضعي أو دواءاً فموي. والدواء الموضعي هو دواء يُطَبَّق على الجلد، أما الدواء الفموي فهو يؤخذ عن طريق الفم. أحياناً يصف الطبيب أكثر من دواء موضعي واحد، أو يصف دواءاً موضعياً ودواءاً فموياً في الوقت نفسه. من الأدوية الموضعية الشائعة لعلاج حب الشباب التي تُباع بدون وصفة طبية:
بينزويل بيروكسيد.
ساليسيليك أسيد.
الكبريت.
الكبريت والريزورسينول.
ومن الأدوية الموضعية لحب الشباب التي تُباع بموجب وصفة طبية:
بينزويل بيروكسيد.
كليندامايسين.
إيريثرومايسين.
تيتراسيكلين.
تريتينوين.
إن الأدوية التي تباع بموجب وصفة طبية تختلف عن الأدوية التي يمكن أن تباع دون وصفة طبية، فالأدوية التي تباع بموجب وصفة طبية تشمل مضادات حيوية ومواد كيماوية أخرى تكبح نمو البكتيريا. وقد تسبب أدوية حب الشباب عند بعض المصابين آثاراً جانبية مثل تهيج الجلد أو حرقه أو احمراره. وتزول الآثار الجانبية لهذه الأدوية عادة بعد فترة من مواصلة استخدام الدواء. أما إذا كانت الآثار الجانبية شديدة فيجب إبلاغ الطبيب. وقد تستغرق المعالجة أربعة إلى ثمانية أسابيع حتى يبدأ ظهور التحسن على الجلد. إذا لم يتحسن المصاب بحب الشباب عن طريق استخدام الأدوية فقد يلزم استخدام دواء اسمه إيزوتريتينوين، وهو دواء فموي يؤخذ عادة مرة واحدة أو مرتين في اليوم لمدة 16-20 أسبوعاً. ولكن الإيزوتريتينوين باهظ الثمن ويمكن أن تكون له آثاراً جانبية شديدة تشمل، ولا تقتصر على:
حكة.
رعاف.
ألم العضلي.
تحسس من الضوء.
جفاف الفم والأنف أو الجلد.
تراجع الرؤية الليلية.
عيوب خلقية عند الجنين إذا تناولته الحامل.
تختفي الآثار الجانبية للإيزوتريتينوين عند التوقف عن تناول الدواء. وللوقاية من الآثار الجانبية الشديدة، تتم مراقبة المريض قبل المعالجة وخلالها. وهذا ما يتضمن عادة أخذ عينات من دمه. كما يجب أن تستخدم النساء موانع الحمل قبل شهر من تناول الإيزوتريتينوين، وأثناء تناوله ، ولمدة شهر بعد التوقف عن تناوله. من العلاجات الأخرى لحب الشباب:
المعالجة الهرمونية.
جرعات خفيفة من الكورتيكوستيروئيدات.
الأدوية المضادة للأندروجين.
إزالة الزؤان من قبل طبيب الجلدية.
حقن المركبات الستيروئيدية في الآفات.
المعالجة بتقشير الجلد.
الجراحة التجميلية للتخفيف من ظهور الندبات.
العناية بالجلد
يجب أن يغسل المصابون بحب الشباب جلدهم بلطف باستخدام مادة منظفة خفيفة، مرة في الصباح ومرة في المساء. وأذا تم فرك مناطق حب الشباب، فقد يؤدي ذلك إلى تفاقمه. يجب أن يغسل المصاب بحب الشباب جلده بعد التمارين الشاقّة. وعندها يجب أن يغسل وجهه من أسفل الفك السفلي حتى خط نمو شعر الرأس؛ ويجب عدم استخدام ليفة خشنة. ومن المهم أن يشطف جلده بالماء شطفاً جيداً بعد غسله. وينبغي على المصاب بحب الشباب أن يغسل شعره بانتظام. وإذا كان شعره زيتياً فيمكن غسله يومياً. ويجب عدم الإكثار من لمس الجلد، فإن عصر الآفات أو نكشها أو العبث بها يعرض لخطر تشكل الندبات المزمنة. وعلى الرجال المصابين بحب الشباب أن يكتشفوا في ما إذا كانت الحلاقة بالشفرة أم بآلة الحلاقة الكهربائية أكثر راحة لهم. فإذا استخدموا الحلاقة بالشفرة فيجب أن تكون الشفرة حادة، ويجب تليين شعر الذقن بالماء والصابون قبل وضع معجون الحلاقة عليه. يجب تجنب التسمير. رغم أن السمرة يمكن أن تخفي الآفات، لكن فوائدها مؤقتة. إن الشمس يمكن أن تسبب الضرر للجلد وتسرِّع من شيخوخته وتسبب سرطان الجلد. كما أن الكثير من الأدوية التي تستخدم لمعالجة حب الشباب تجعل الجلد سريع الإصابة بالحروق. ويجب على السيدات اختيار مواد التجميل بعناية. وقد تكون هناك حاجة لتغيير مستحضرات التجميل خلال تناول أدوية معالجة حب الشباب. كما يجب أن تكون جميع مستحضرات التجميل مثل كريم الأساس وأحمر الخدود ومواد تظليل العين والمرطبات خالية من الزيت. قد يكون من الصعب وضع كريم الأساس بالتساوي خلال الأسابيع الأولى من المعالجة، لأن الجلد قد يكون أحمراً أو متقشراً، ولاسيما عند استخدام التريتينوين الموضعي أو البينزويل بيروكسيد. إن مستحضرات الشفاه التي تحوي مواداً مرطبة قد تؤدي إلى تشكل زؤانات صغيرة مغلقة ومفتوحة. إن المستحضرات التي توضع على الشعر والتي تلامس الجلد على طول خط نمو الشعر يمكن أن تسبب حرق الجلد أو وخزه. ويجب استخدام المستحضرات التي تحمل عبارة "غير مولدة للزؤان" مما يعني أن المستحضر لا يحرِّض تشكل الآفات المشوهة.
الخلاصة
حب الشباب حالة جلدية شائعة جداً وقابلة للعلاج. وقد يكون من الضروري للمصاب أن يراجع الطبيب بشكل متكرر للمتابعة، وأن يجري بعض التغييرات في نمط حياته، وأن يستخدم طرق علاجية مختلفة. يستطيع معظم المصابين بحب الشباب أن يسيطروا عليه بالأدوية المتاحة في الوقت الحالي، والتي يمكن أن تقلل من الندبات أو تمنع تشكلها. بمساعدة طبيب الجلدية، يمكن للمصاب بحب الشباب أن يسيطر عليه وأن يواصل الاستمتاع بالحياة.


أخبار مرتبطة