تاريخ النشر 13 يناير 2014     بواسطة الدكتور حسين حمزة جباد     المشاهدات 201

الفريق الطبي يعلن في مؤتمر صحفي

- استئصال العضو المزروع لمريضة الرحم حفاظاً على صحتها - أعلن الفريق الطبي الذي قام بإجراء أول زراعة رحم في العالم بوحدة زراعة الأعضاء بمستشفى الملك فهد بجدة بأنه نظرا لحدوث جلطة مفاجئة في الأوعية الدموية المغذية للرحم المزروع لدى المريضة التي زرع لها الرحم . - فقد اضطر الفريق الى القيام باستئصال
 العضو المزروع حفاظا على صحة و حياة المريضة، و هذا الاجراء يتم اتخاذه في جميع الحالات المماثلة مثل زراعة الكلى و الكبد وذلك بتاريخ 9/4/1421ه.
- و قد مكث الرحم المزروع لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر وكانت وظائفه الفسيولوجية في المعدل الطبيعي و مرت المريضة بدورتي طمث.
- و قد أفاد الفريق الطبي ان المريضة - و الحمد لله - في حالة و صحة جيدة.
- جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمستشفى الملك فهد بجدة بحضور مدير المستشفى د, أحمد عاشور والفريق الطبي المكون من د, وفاء محمد خليل فقيه استشاري أمراض النساء و الولادة جامعة الملك عبدالعزيز بجدة.
و أ,د, حسان يحيى رفه رئيس برنامج القلب والرئة و المناعة ورئيس مركز القلب بمستشفى الملك فهد بجدة.
و كذلك د, حسين حمزة جباد استشاري جراحة القلب و الصدر والاوعية الدموية المشرف الاكلينيكي على جراحة القلب بمستشفى الملك فهد بجدة.
- و د, أنس مرزوقي استشاري أمراض وجراحة النساء والولادة جامعة الملك عبدالعزيز بجدة.


أخبار مرتبطة