تاريخ النشر 1 سبتمبر 2015     بواسطة الدكتور ماجد المورقي     المشاهدات 201

فريق طبي ينهي معاناة «فتى» أصيب بمرض خطير بالطائف

نجح فريق طبي بمستشفى الملك عبد العزيز التخصصي بالطائف في إنهاء معاناة فتى في 14 من عمره أصيب بمرض صعب مهدد للحياة. وكان الشاب قد تعرض لحادث مروري نجم عنه إصابة شديدة في الرأس ونزف داخل الجمجمة مع كسربها، وتكدم بالدماغ وبعد تحسن حالته وخروجه من الغيبوبة, ظهرت لديه أعراض ضيق في النفس مع إصدار صوت
 حشرجة عال خلال التنفس يسمى الصرير الحنجري ويكون سببها تضيق شديد في الرغامى (القصبة الهوائية الرئيسية) وهي حالة طبية معروفة وتحدث بنسبة 10٪ من المرضى الذين يتم وضعهم على جهاز التنفس الاصطناعي نسبة 1 – 2٪ منهم تكون الأعراض لديهم.
وخضع الشاب لعملية جراحية تجرى لأول مرة في الطائف بقيادة الدكتور ماجد المورقي استشاري جراحة الصدر وأستاذ جراحة الصدر في كلية الطب جامعة الطائف ,و تم الكشف عن مكان التضيق في الرغامى وقطع الجزء المتضيق منها بشكل كامل وإعادة توصيل القصبة الهوائية بعملية نوعية, واختفت جميع الأعراض التي كان يعاني منها المريض قبل العملية وبعد أسبوع من الجراحة غادر المريض المستشفى بصحة وسلامة كاملة.
تجدر الإشارة إلى أن مثل هذا المشكلة تحتاج إلى إجراء توسيع للجزء المتضيق بواسطة منظار القصبات الصلب وفي حال فشل التوسيع بالمنظار لا بد من إجراء عمل جراحي كبير ودقيق لحل مشكلتهم التنفسية الخطيرة، وهو ما طبق مع المريض.
رابط الخبر بصحيفة الوئام: فريق طبي ينهي معاناة «فتى» أصيب بمرض خطير بالطائف


أخبار مرتبطة