تاريخ النشر 20 اغسطس 2015     بواسطة الدكتور منور العنزي     المشاهدات 201

التشخيص

يبدأ التشخيص السليم بالاستماع الى شكوى المريض وكيف بدأت وتطورها وماذا يؤدى الى ظهورها او اختفاؤها ثم السؤال عن امراض الاوعية الدموية الاخرى خصوصا شرايين القلب والمخ وهذه الامراض شائعة جدا فى مرضى الاوعية الدموية الطرفية وتمثل خطورة اشد من امراض الاوعية الدموية الطرفية ثم السؤال عن عوامل لخطورة
 التى تؤدى الى تصلب الشرايين وانسدادها مثل
	التدخين وهو اخطر العوامل على الاطلاق وهو قاتل لاشك فى ذلك
	السكر
	الضغط
	السمنة
	ارتفاع الدهون فى الدم
وبعد ذلك يأتى دور الكشف وفحص النبض فى الرقبة والطرفين العلويين والسفليين
ثم يأتى الفحص بالدوبلر وهو جهاز صغير يمكنه الانصات الى صوت الدم فى الاوعية الدموية ويمكنه من قياس ضغط الدم فى الطرفين العلوين والسفليين بنفس الطريقة التى يقاس بها الدم بالسماعة الطبية
وبقياس الضغط فى القدمين وقسمته على نظيره فى الذراعين يمكن تقييم حالة الدورة الدموية الشريانية.
الدوبلكس هو اهم الابحاث لتشخيص امراض الاوعية الدموية وهو سهل ورخيص نسبيا ولكنه يحتاج خبرة خاصة من الاستاذ الذى يقوم بالفحص
وهو عبارة عن اشعة تلفزيونية (موجات صوتية) بالاضافة الى جهاز الدوبلر الذى يستمع الى جريان الدم ويقيسه
والدوبلكس له حساسية عالية فى التشخيص
الاشعة بالصبغة وتتطلب ادخال قسطرة رفيعة الى داخل الشرايين وحقن صبغة خاصة لتصوير الشرايين وقد قل استخدامها الان فى التشخيص واصبح اكبر ادوارها هو استخدامها فى توسيع الشرايين وتركيب الدعامات
ونذكر هنا اهم الاحتياطات الواجبة قبل استخدامها
ايقاف دواء السكر الميتفورمين قبل الصبغة بيومين على الاقل
ضبط جرعة ادوية السيولة بحيث يصبح ال اى ان ار اقل من 2 عند الفحص
عدم اجراء الفحص فى حالة الجفاف لخطورة ذلك على الكلى
الاشعة المقطعية على الشرايين
باستخدام الاشعة المقطعية الحديثة يمكن تصوير الشرايين بدون ادخال القسطرة الى الشرايين وهى اسهل واقل خطورة من الاشعة بالصبغة وقد استبدلتها فى معظم الاحوال ولكنها غير متوفرة الا فى المراكز الكبرى للاشعة
ايضا الرنين المغناطيسى يمكنه تصوير الشرايين مثل اللاشعة المقطعية الحديثة


أخبار مرتبطة