تاريخ النشر 10 مايو 2015     بواسطة الدكتور زهدي خالد نقشبندي     المشاهدات 201

الرضاعة الطبيعة قد تساعدك في ترك عادة سيئة، فما هي

نظراً للخطورة المرتبطة بالتدخين أثناء الحمل والتي تشمل صحة الأم والجنين، العديد من النساء يتوقفنّ عن التدخين أثناء فترة الحمل، دراسة جديدة تقول أنّ الرضاعة الطبيعية قد تساعد هؤلاء النساء على عدم العودة مرة أُخرى للتدخين بعد الولادة. نُشرت الدراسة في مجلة النيكوتين والتبغ (Nicotine & Tobacco). شملت
 الدراسة 168 من النساء المُدخنات واللواتي تمت متابعتهن في فترة الحمل وحتى تسعة أشهر بعد الولادة،  حصل الباحثون على بيانات عديدة منها تدخين الأم والذي تم التحقق منه من خلال تحليل عينات من اللعاب. وتم إجراء مقابلات طوال مدة الدراسة، وتقييم الرضاعة الطبيعية، وجمع بيانات عن استخدام مواد أخرى غير التبغ وتدخين الزوج وكل المنبئات المحتملة للتغيرات في عادات التدخين.
ووفقا لمعدّي الدراسة، ما يقدّر بنسبة 70٪ من النساء اللواتي يقلعن عن التدخين أثناء الحمل يعدن للتدخين  خلال السنة الأولى بعد الولادة. و 67٪ يعدن للتدخين في غضون 3 أشهر  و90٪ في غضون 6 أشهر.
ومع ذلك، تم العثور على عامل واحد فقط يؤدي إلى تغييرات كبيرة في أنماط التدخين منذ الحمل إلى 9 أشهر بعد الولادة.  وهو الرضاعة الطبيعية، وجد الباحثون أن النساء اللواتي يقدمن الرضاعة الطبيعية لأطفالهن لمدة 90 يوما على الأقل يُدخنّ أقل بكثير من النساء اللواتي لم يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية أو أرضعن فقط لفترة قصيرة.


أخبار مرتبطة