تاريخ النشر 26 ابريل 2015     بواسطة الدكتور محمد عبدالله ودينلي     المشاهدات 201

كلفة أعلى لعمليات المدخنين الجراحية ومضاعفات أكثر

وجدت دراسة حديثة أن خضوع المدخنين لعمليات جراحية أعلى تكلفة من غير المدخنين من بين الأسباب الرئيسية التي ترفع تكلفة العمليات الجراحية لدى المدخنين هي مضاعفات الجهاز التنفسي بعد العملية. قام الباحثون بتحليل بيانات 150000 شخص خضعوا لعمليات جراحية، حيث كان 43% منهم من المدخنين، 39% منهم مدخنين سابقين،
 27% منهم لم يسبق لهم أن دخنوا أبدا.
كانت تكلفة الإقامة في المستشفى للمرضى المدخنين حاليا أعلى بنسبة 4% من الذين لم يسبق لهم التدخين. وقد تمت ترجمة هذه النسبة إلى مبلغ 900 دولار للمدخنين. بينما لم يكن هناك فرقا كبيرا في الكلفة للمدخنين السابقين وغير المدخنين أبدا.
وعندما قام الباحثون بالتركيز على الجراحات الكبرى التي تجرى في المستشفى، وجدوا أن فرق الكلفة يرتفع إلى نسبة 6%.
وقد أظهرت المزيد من الأبحاث أن هذه الكلفة المرتفعة تكون غالبا بسبب مضاعفات ما بعد العملية وليس طول الإقامة في المستشفى.
وعلى الرغم من أن هذه الدراسة لا تظهر التفاصيل بشكل كامل إلا أنها أظهرت أن الإقلاع عن التدخين قبل إجراء عملية جراحية، وحتى لو بمدة 4-6 أسابيع ما قبل العملية فإنه قد يحسن النتائج ما بعد العملية ويقلل من المضاعفات التي قد تصيب المريض.
ويعتقد الأطباء أنهم يجب أن يستخدموا العمليات الجراحية كأسلوب تعليمي للمدخنين للإقلاع عن التدخين.


أخبار مرتبطة