تاريخ النشر 19 ابريل 2015     بواسطة الدكتور عمرو ممتاز احمد جاد     المشاهدات 201

الضعف الجنسي يتزايد بين السعوديين

صرح الدكتور عمرو ممتاز جاد، رئيس المجموعة الخليجية للجمعية الأفريقية الخليجية للصحة الجنسية، لـ«الشرق الأوسط» أمس، أن الضعف الجنسي لدى السعوديين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 40 إلى 70 سنة، يصل إلى نحو 60 في المائة. وكان جاد، يتحدث على هامش الاستعداد لانعقاد المؤتمر الخليجي الأول للجمعية الأفريقية
 الخليجية للصحة الجنسية، الذي ينطلق اليوم، في فندق المريديان في الخبر، ويستمر لمدة أربعة أيام، ويناقش محاور عدة تتعلق بالصحة الجنسية، وأبرز قضايا الصحة الجنسية في الوقت المعاصر، من خلال الأمراض، والعلاج، وسبل الوقاية، والحالات النفسية وأثرها على الصحة الجنسية.
وقال الدكتور عمرو ممتاز جاد، رئيس المؤتمر، ورئيس المجموعة الخليجية للجمعية الأفريقية الخليجية للصحة الجنسية، لـ«الشرق الأوسط» أمس، إن هناك 30 متحدثا سيطرحون أوراقهم البحثية، يمثلون مختلف دول العالم، إضافة إلى مناقشة مواضيع على هامش المؤتمر من خلال عمل مجموعة من المحاضرات والندوات إضافة إلى إقامة ورش عمل للأطباء المتدربين. وذكر جاد، أن هناك تأخرا للوعي الجنسي بالنسبة للمجتمع الخليجي، وأن سبب ضعف الثقافة الجنسية هو نتيجة المنظور الخاطئ عن مفهوم الثقافة الجنسية، والخلط بينها وبين الثقافة الغريزية، مشيرا إلى أن نسبة الضعف الجنسي في العالم مرتفعة، خصوصا في المنطقة الخليجية، وذلك بسبب انتشار مرض السكري، والسمنة المفرطة، وقلة ممارسة الرياضة.وأشار جاد، إلى نسبة الإصابة بالضعف الجنسي في العالم، للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 40 إلى 70 سنة، تصل نحو 52 في المائة ، وأن هناك فوق 50 مليون شخص مصابون بالضعف الجنسي، بحسب ما تشير له بعض الدراسات العالمية، مبينا أن المجموعة الخليجية لجمعية الصحة الجنسية بصدد عمل دراسة موسعة حول المصابين بالضعف الجنسي في منطقة الخليج، وذلك لمعرفة حجم المشكلة ومعالجة أسبابها، مضيفا أن الضعف الجنسي لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 40 إلى 70 سنة، تصل إلى نحو 60 في المائة في السعودية، فيما تقل هذه النسبة عند الشباب.
وأوضح جاد، أن مشاكل الصحة الجنسية من أكثر المواضيع التي تهم الرجال والنساء، والتي يمكن نشر التوعية فيها بالأسلوب العلمي الصحيح، بعيدا عن التخويف من خلال شرح الأمراض وطرق انتقالها والوقاية منها، كذلك عن طريق طرح كل الأخطاء والمعتقدات الخاطئة وتفنيدها بالأسلوب العلمي ونشر الوعي. وقال جاد، إن المؤتمر يستهدف الأطباء العاملين في مجال الصحة الجنسية، مثل أطباء جراحة المسالك البولية، وأمراض النساء، والصحة النفسية، والغدد الصماء وأمراض السكر، وأطباء الرعاية الأولية.
وعن ابرز المشاركين في المؤتمر، أشار جاد، إلى وجود خبراء عالميين في هذا المجال من دول خليجية وعالمية، منهم الدكتور رضوان شبسيك، رئيس مركز نيويورك للأبحاث الجنسية، والدكتور جون دين، رئيس الجمعية الأوروبية للطب الجنسي، والدكتور ايراشارب، رئيس الجمعية العالمية للطب الجنسي، والدكتور أكسم ياسين، بروفيسور جراحة المسالك البولية والصحة الجنسية، والدكتور سبن استشاري جراحة المسالك البولية عضو اللجنة التنفيذية الصينية والآسيوية للصحة الجنسية،إضافة إلى مجموعة من الخبراء والمختصين من داخل وخارج السعودية.
وتعد الجمعية الأفريقية الخليجية للصحة الجنسية، إحدى الجمعيات الطبية العالمية، وواحدة من خمس جمعيات مؤسسة للجمعية العالمية للصحة الجنسية، والتي تعني بأمراض الذكورة والعقم وكل ما يتعلق من أبحاث و علاجات.


أخبار مرتبطة