تاريخ النشر 3 فبراير 2015     بواسطة الدكتور حاتم بن علي العبادي     المشاهدات 201

وفد المؤسسة الأمريكية للتقدم العلمي AAAS

قام وفد من المؤسسة الأمريكية للتقدم العلمي AAAS بزيارة لمركز الملك فهد للبحوث الطبية 21 صفر 1432هـ الموافق 25 يناير 2011. برئاسة أستاذ ادوارد ديريك مدير برنامج الاتحاد الأمريكي لتقدم العلوم والسياسات وأستاذة لين جالينسكي رئيسة مكتب سانشاين الاستشاري والأستاذ الدكتور جيمس هاردين المستشار في العلوم

 والتقنية وعدد من الخبراء المرافقين بحضور سعادة الأستاذ الدكتور يوسف بن عبدالعزيز التركي عميد البحث العلمي. وقد استقبلهم نائب مدير مركز الملك فهد للبحوث الطبية الأستاذ الدكتور طه قمصاني الذي رحب بدوره وفد المؤسسة الأمريكية. وقد حضر الاجتماع كلاً من رئيس وحدة الفيروسات والأمراض المعدية الدكتور عصام أزهـر ورئيس وحدة الخلايا الجذعية الأساسية الأستاذ الدكتور صالح كريم  ورئيسة وحدة المنتجات البحرية الدكتورة فتون الصايغ ورئيس وحدة الجراحة التجريبية الدكتور حاتم العبادي ورئيسة معمل المناعة الدكتورة عاليه دهلوي والدكتور محمد الشال باحث ومدرب بمعمل المناعة ومديرة مركز الأميرة الجوهرة للتميز البحثي في الأمراض الوراثية الدكتورة جمانة الأعمى ورئيسة مختبر الدراسات السريرية الدكتورة ماجدة هجرس. وفي مستهل الاجتماع  استعرض نائب مدير المركز تاريخ مركز الملك فهد وبداية نشأته ورؤيته ورسالته وأهدافه وأهم المرافق البحثية الموجودة فيه ومختبراته العلمية المتخصصة وخدماته اللوجستيه مع بعض الصور التوضيحية، كما أشار إلى افتتاح عدد من المرافق الجديدة في المركز.
وذكر د. قمصاني أن المركز قام بالتعاون مع عدد من الجمعيات العلمية كالجمعية السعودية للأحياء الدقيقة الطبية والأمراض المعدية كما أشار إلى أن المركز يقوم باستقطاب خبراء عالميين في مجال الأبحاث الطبية للاستفادة من خبراتهم البحثية. بعد ذلك قام رئيس وحدة الفيروسات والأمراض المعدية بشرح مفصل عن الخطة التي يتبعها المركز في إستحداث هذه المرافق البحثية الجديدة التي تشمل على الوحدات والمختبرات والتي تهدف إلى تقديم الخدمات البحثية للباحثين في جامعة الملك عبدالعزيز كما شدد على أن مركز الملك فهد ملتزم بتنفيذ أهدافه في التكامل مابين أبحاث ماقبل السريرية  والتجارب السريرية وتحقيق رسالته في التقليل من معدل الأمراض المزمنة.
وفي نفس السياق تحدث الدكتور أزهـر عن مركز الأمراض المعدية الذي يتم إنشائه حالياً والذي سوف يفتتح قريباً. وأشار إلى رؤيته ورسالته وأهم أهدافه والمخطط العام لأهم مرافقه. وبدورها تحدثت مديرة مركز الجوهرة الدكتورة جمانة الأعمى عن رسالة مركز الأمراض الوراثية واطلعت الحضور على أهم أهدافه في الحد من انتشار هذه الأمراض.
في نهاية الجلسة تم توزيع الهدايا التذكارية على أعضاء الوفد بعد ذلك توجهوا في جولة على مختبرات المركز وتفقدوا موقع مختبر الخلايا الجذعية الأساسية ومركز الأمراض المعدية اللذين لازالا تحت الإنشاء ثم زار الوفد معمل أبحاث السريرية ومعمل الخلايا العصبية وأعربت الأستاذة لين جالنسكي بسعادة بالغة أثناء إطلاعها على أجهزة الوحدة إلى أن والدها الراحل هو من طور جهاز نيورولوغ مايكرو 1401. ثم توجهوا إلى معمل الجراحة التجريبية ومختبر أبحاث الشيخوخة ووحدة السريرية التجريبية واستمعوا إلى شرح مختصر من رؤساء الوحدات عن عمل كل وحدة. وصرح رئيس الوفد الأستاذ ادوارد ديريك لمنسقة أخبار المركز في كلمة له قائلا "لقد استمتعنا كثيرا بهذه الجولة على وحدات ومعامل المركز ورؤية العاملين والطالبات وهم يقومون بانجاز الأبحاث ، أتمنى للجميع التوفيق".
في نهاية الزيارة شكر وفد المؤسسة الأمريكية للتقدم العلمي الأستاذ الدكتور طه قمصاني ورؤساء الوحدات على حسن الضيافة. الجدير بالذكر أن هذه الزيارة تهدف إلى وضع تصور حول مشروع إنشاء تجهيزات بحثية مركزية في المملكة وهو احد مشاريع الخطة الوطنية للعلوم والتقنية والابتكار.
من جهة أخرى، التقى الوفد سعادة مدير مركز التقنيات متناهية الصغر الأستاذ الدكتور سامي بن سعيد حبيب، حيث بدأ الاجتماع بعرض تقديمي أوضح فيه رؤية ورسالة المركز وجدوله التنظيمي والأجهزة الجديدة ووحداته ومجموعاته البحثية وشراكاته الدولية كما أشار إلى الأضرار التي تعرضت لها أجهزة النانو خلال كارثة السيول العام الماضي وأهم الانجازات التي حققها المركز. ومن خلال الرؤية المستقبلية لمركز النانو فانه يسعى إلى أن يتحول إلى معهد لتقنيات النانو بمساحات واسعة يخدم التنمية المستدامة.
ثم التقى الوفد بنائب مدير مركز التميز لأبحاث هشاشة العظام الدكتور محمد قاري ومشرف الدراسات العليا بالمركز الأستاذ الدكتور جلال أعظم الذي استعرض ابرز التطورات في المركز الذي يعد اكبر مركز لأبحاث هشاشة العظام على مستوى المملكة. وذكر الدكتور قاري أن المركز سيطلق اكبر حملة وطنية للتوعية بداء هشاشة العظام بالتعاون مع مركز الملك فيصل التخصصي. بعد ذلك توجه الوفد للإطلاع على مختبر الفحوص التشخيصية بالمركز وتفقد الأجهزة الموجودة فيها. في نهاية الجولة تم توزيع كتيبات تعريفية ودروع تذكارية على أعضاء الوفد اللذين أبدو إعجابهم بمستوى المركز المتميز ونشاطاته ذات العلاقة بتشخيص وعلاج هشاشة العظام.


أخبار مرتبطة