تاريخ النشر 2 فبراير 2010     بواسطة الدكتور اسكندر سليمان القثمي     المشاهدات 201

زراعة رئتين تعيد الحياة لشاب ومسن

نجح فريق طبي في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث ــ جدة في زراعة رئتين لشاب ومسن كانا يعانيان فشلا تاما في أداء رئتيهما. وأوضح المستشفى في بيان وزع على وسائل الإعلام أمس أن المركز السعودي لزراعة الأعضاء وفر الرئتين للشاب والمسن بعد أن وضع اسميهما في قائمة المحتاجين بصورة عاجلة، إذ نقلت من
 متوفيين دماغيا إليهما.
وأجرى العملية فريق طبي مكون من: استشاري جراحة الصدر والقلب الدكتور إسكندر القثمي، استشاري أمراض الصدر وزراعة الرئة الدكتور سالم الفيفي، استشاري جراحة القلب غسان باسليم ورئيس قسم التخدير الدكتور محمد الحربي.
وأجريت العمليتان للشاب (27 عاما) والمسن (58 عاما) بعد أن كانا في وضع صحي مترد، إلا أنهما بعد زراعة الرئة وظهور علامات تقبل جسديهما للزراعة ظهرت مؤشرات النجاح واستقرت الحالتان.
وبين الدكتور سالم الفيفي أن المريضين بإمكانهما العودة لممارسة حياتهما الطبيعية بعد اكتمال البرنامج العلاجي، داعيا إلى نشر ثقافة التبرع بالأعضاء لإنقاذ حياة كثيرين تقف حياتهم عند الحاجة إلى عضو تعطل في الجسد.
يذكر أن العملية تعتبر التاسعة في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في جدة، وقادها فريق من الكوادر السعودية الطبية المحترفة، بعد أن ظلت هذه العمليات تجرى لفترة طويلة خارج المملكة في مراكز طبية أمريكية وكندية.


أخبار مرتبطة