تاريخ النشر 7 اغسطس 2017     بواسطة البروفيسورة ملك محمد الحكيم     المشاهدات 201

الملحقية الثقافية تكرم إحدى المبتعثات المتميزات

الملحقية الثقافية بألمانيا بتكريم الطبيبة / ملك محمد مساعد الحكيم المبتعثة لدراسة التخصص الدقيق في مجال جراحة المناظير النسائية بمستشفى شارتيه الجامعي ببرلين، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 29/06/1435هـ . وقد حققت الطبيبة تفوقاً في مجال تخصصها الدقيق وحصلت على تقارير متميزه في الأداء والمثابرة والانتظام
 من البروفيسور المشرف على التخصص والمشرف على البرنامج التدريبي في مستشفى شارتيه الجامعي.
وشاركت الدكتوره ملك في العملية التدريسية مع اعضاء هيئة التدريس  في قسم النساء والولاده في كلية الطب البشري في مستشفى شارتيه التي تعتبر من أعرق المستشفيات الجامعية في المانيا وعلى مستوى أوروبا، حيث يبلغ عمرها أكثر من 300 سنه وحصلت على 10 جوائز نوبل في مجال الطب.
وقد كان أداء الطبيبة التدريسي رائعاً وحصلت على شهاده تقدير وشكر لادائها الفريد في تدريس طلاب وطالبات الدراسات العليا وطلبة ماقبل التخرج. وقد أبدعت الدكتوره ملك في مجال تخصصها الدقيق وقامت باجراء عمليات جراحيه  دقيقة بمستوى عالي من المهنية والإحتراف وحصلت على خطابات شكر على أدائها الجراحي  كما استطاعت الانضمام الى  الجمعيه الألمانيه لجراحة المناظير النسائية. وقامت الدكتوره ملك باجراء والمشاركة في اكثر من عشرة ابحاث  علمية تم نشرها في مجلات طبية مرموقة مثل:
1.      دراسة عشوائية متعددة المراكز للمقارنة ما بين اثنتين من تقنيات التكبيرالعالية الجودة المساعدة في استئصال الرحم وهي تقنية الفيديو التنظيري والتنظير المهبلي.
2.      السل التناسلي: حالة نادرة من انسداد المهبل وتورمه.
3.      منظار للحوض الليمفاوي لـ 32 مريضة حامل ومصابة بسرطان عنق الرحم.
4.      أثر التعليم على المعرفة واستخدام حمض الفوليك بين النساء السعوديات.
5.      نتائج قطع عنق الرحم المهبلي على الأورام والخصوبة وحديثي الولادة عند 20 مريضة تعاني من سرطان عنق الرحم في مراحله المبكرة ويبلغ حجم الورم أكثر من 2 سم بعد إجراء منظار تدريجي واستخدام مواد الجديدة في العلاج الكيميائي في العلاج .
6.      تقييم رضا الطلاب عن المحيط الأكاديمي، والمهارات السريرية والفحص في التوليد وأمراض النساء تحت منهج الدراسات العليا.


أخبار مرتبطة