تاريخ النشر 12 ديسمبر 2016     بواسطة الدكتور ثامر الغامدي     المشاهدات 201

الطبيب المبتعث ثامر الغامدي يعيد التصنيف الداخلي

تتقدّم الملحقية الملحقية الثقافية في ألمانيا بخالص التهنئة للطبيب المبتعث ثامر بن هادي الغامدي بمناسبة الدراسة العلمية التي أنجزها بعد اكتشاف الحد الفاصل للفص الأيمن عن الفص الأيسر للكبد بناءً على تغذية الكبد بالدم المؤكسج عن طريق الشريان الكبدي، وذلك بعد أن قام بإستئصال جراحي لعدد (29) كبداً.
 وتُعدّ النتائج التي توصّل إليها الطبيب المبتعث الغامدي من خلال هذه الدراسة العلمية نقطة تغيير في مسار بعض العمليات الجراحية للكبد مثل زراعة الكبد لشخصين بدلاً من شخص بالغ وطفل حيث يتم فصل الكبد في منتصف الفص الرابع للكبد وذلك بإضافة كتلة إضافية من الفص الرابع للفص الثاني والثالث للكبد، كما أن هذا الإكتشاف يفسر أسباب المضاعفات التي تحصل للمريض بعد المرحلة الأولى من إستئصال جزء من الكبد بإستخدام طريقة الألبس (ALPPS Procedures)، حيث أن جزءاً من الفص الرابع لن يصل إليه الدم بشكل كافٍ بعد المرحلة الأولى للعملية.
الجدير بالذكر أن الطبيب المبتعث ثامر الغامدي حاصل على الزمالة الألمانية لجراحة الجهاز الهضمي وحاصل على الدكتوراة في الطب في مجال جراحة الكبد.
وتتمنى الملحقية الثقافية للطبيب المبتعث ثامر الغامدي المزيد من النجاحات والتميز في مسيرته العلمية والعملية.


http://de.moe.gov.sa/ar/news/Pages/news11-12-2016.aspx


أخبار مرتبطة