تاريخ النشر 16 يوليو 2014     بواسطة الدكتور ناصر رجاالله الجهني     المشاهدات 201

مؤتمر جده الرابع للجديد في علاج أمراض الغدد الصماء

يدشن مدير الشؤون الصحية في محافظة جدة صباح غدا (الاثنين) فعاليات المؤتمر الرابع للجديد في علاج أمراض السكري والغدد الصماء والذي سيستمر لمدة... ثلاثة أيام متوالية في كراون بلازا بإعتراف 30 ساعة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية وينظمه مستشفى الملك عبدالعزيز ومركز الأورام. وأبان مدير الشؤون الصحية
 أن المؤتمر يستهدف فئة الأطباء والأخصائيين والصيادلة والتمريض والفنيين،وسيحاضر فيه نخبة من المتخصصين والباحثين ذوي الخبرة في مجال تشخيص أمراض السكري والغدد الصماء من مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية والتخصصي ومستشفيات الحرس الوطني والقوات المسلحة وكذلك مشاركة أطباء القطاع الخاص لإلقاء سلسلة من المحاضرات وورش العمل حول كل ماهو جديد فيما يتعلق بتشخيص وعلاج داء السكري ومضاعفاته والسمنة وضغط الدم وزيادة نسبة الدهون بالدم وأمراض الغدة الدرقية والغدة النخامية والغدة الكظرية.

وقال: سوف يتطرق المتحدثون إلى طرق تشخيص علاج هشاشة العظام ولين العظام ونقص فيتامين ( د ) والعقم وقصر القامة ونقص هرمون النمو وعدم إنتظام الدورة الدموية وغيرها وذلك للنهوض بمستوى الخدمات الصحية المقدمة لشريحة كبيرة من المجتمع على النطاقين العملي والإنساني.

فيما أوضح رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر ومساعد المشرف العام على مستشفى الملك عبدالعزيز ومركز الأورام ا أن داء السكري من أهم المشكلات الصحية عالمياً وعلى المستوى لخليجي والمحلي في آن واحد ويعتبر أحد أهم الأمراض المزمنة ومن أكثر الأمراض شيوعاً وخطورة التي تواجه النظم الصحية حيث أن التغيير الحاصل في نمط الحياة والمتمثل بتغيير العادات الغذائية بالإضافة إلى قلة الحركة أدت إلى زيادة الوزن والسمنة.

وأضاف: وأدى ذلك إلى زيادة مضطردة بالمصابين بهذا المرض عالمياَ ويقدر الخبراء أن عدد المرضى بحلول 2025 سيصل عدد المصابين بالسكري نحو 350 مليون في العالم ، منهم 80 % من الدول الفقيرة وذات الدخل المتوسط ويعتبر سكان المملكة العربية السعودية من أكثر شعوب العالم عرضة للإصابة بهذا الداء حيث يقدر أن حوالي 25% من البالغين أي أن شخص واحد مصاب بين أربعة أشخاص بالغين معرضين للأصابة.


أخبار مرتبطة