تاريخ النشر 9 مايو 2014     بواسطة الدكتور عبدالعزيز عبدالله السيف     المشاهدات 201

افتتاح الندوة الأولى لأورام الغدة الدرقية

تضمن محاضرة للبروفيسور لويس إجنارو الفائز بجائزة نوبل في الطب عام 8991 د. السلمان يفتتح المؤتمر السنوي الثالث للجراحة العامة بجامعة الملك سعود تغطية - عبدالرحمن محمد المنصور:تصوير - بدر الحرابي: افتتح عميد كلية الطب والمشرف على المستشفيات الجامعية الأستاذ الدكتور مساعد بن محمد السلمان صباح يوم
 أمس بحضور البروفيسور ليوس إجنارو الفائز بجائزة نوبل في الطب عام 1998، فعاليات المؤتمر السنوي الثالث للجراحة العامة الذي ينظمه قسم الجراحة بالتعاون مع مركز التعليم الطبي بكلية الطب - جامعة الملك سعود ويستمر لمدة يومين حيث بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم عقب ذلك ألقى رئيس اللجنة المنظمة كلمة أوضح من خلالها أن هذا المؤتمر السنوي يعتبر من دعائم التعليم الطبي المستمر في الجراحة العامة، حيث تمت دعوة متحدثين متميزين من داخل المملكة وخارجها للمشاركة في هذا المؤتمر، وسيناقش فيه المستجدات في الجراحة العامة، وخصوصاً في مجال جراحات المناظير والروبوت (الرجل الآلي). وسوف يتم إجراء جراحات نادرة أثناء المؤتمر بمساعدة الأساتذة الزائرين على مرضى السمنة وأورام المعدة باستخدام الربوت (الرجل الآلي)، ثم ألقى رئيس قسم الجراحة العامة الأستاذ الدكتور عبدالله بن ضحيان الضحيان كلمة نوه من خلالها على هذا التجمع العلمي المميز وأشار إلى أهمية تلك اللقاءات بعد ذلك ألقى الدكتور السلمان كلمة رحب من خلالها بالبروفيسور ليوس إجنارو وبالحضور وأثنى على الجهود التي يبذلها قسم الجراحة العامة بالكلية في تنظيم مثل هذه اللقاءات العلمية التي تثري الجانب العلمي والمهني للعاملين بالقسم والمهتمين بالجراحة، ثم بدأت الفعاليات العلمية حيث ألقى البروفيسور ليوس إجنارو الفائز بجائزة نوبل في الطب عام 1998، المحاضرة الافتتاحية لمؤتمر الجراحة في كلية الطب وكانت بعنوان: (الطريق إلى ستوكهولم - رسالة نوبل).
تطرق من خلالها لمراحل حياته العلمية والبحثية وتطرق إلى الجهود التي بذلها في سبيل الوصول وتحقيق النجاح ومن ثم الفوز بجائزة نوبل للطب 1998.الجدير بالذكر أن هذه المحاضرة تأتي ضمن برنامج علماء نوبل في جامعة الملك سعود الذي يهدف إلى استقطاب العلماء الفائزين بجائزة نوبل العالمية، عقب المحاضرة التقى البروفيسور ليوس إجنارو بعميد كلية الطب والمشرف على المستشفيات الجامعية بحضور وكلاء الكلية ثم عقد لقاء مماثل مع رؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس في قسم وظائف الأعضاء بعد ذلك تجول في مستشفى الملك خالد الجامعي واطلع على العديد من الأقسام والوحدات والمراحل التطويرية التي تشهدها الكلية المستشفيات الجامعية ثم قام بزيارة لمقر كراس أبحاث الطب.
يذكر أن البروفيسور ليوس إجنارو أمريكي الجنسية حصل على درجة الدكتوراه في عام 1966من جامعة مينوسوتا، وعمل في جامعة كاليفورنيا في مدينة لوس أنجلوس منذ عام 1985م.
ويتضمن برنامج الزيارة زيارة لكلية الصيدلة اليوم الأحد، كما يلتقي عميد كلية الصيدلة والوكلاء ورؤساء الأقسام ويزور مركز الأبحاث بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومدينة الملك فهد الطبية.


أخبار مرتبطة