تاريخ النشر 15 ابريل 2016     بواسطة الدكتور فواز اديب ادريس     المشاهدات 201

طريقة مبتكرة لسحب البويضات عن طريق البطن

المقدمة ▪ أثناء عملية أطفال الأنابيب يتم سحب البويضات عادةً عن طريق المهبل تحت إرشاد الأشعة التلفزيونية. ▪ في بعض الأحيان يضطر الطبيب لسحب البويضات عن طريق البطن نظراً لارتفاع المبايض إلى أعلى البطن نتيجة أسباب متعددة، ولكنه قد يلجأ للإستعانة بطبيب أشعة لأن معظم أطباء العقم غير مدربين للسحب بهذه
 الطريقة.
▪ إذاً، عملية سحب البويضات عن طريق البطن في حد ذاتها ليست مبتكرة، ولكنها تتم حالياً على النحو التالي:
- يتطلب الأمر بالعادة لوجود شخصين، يقوم أحدهما بتحريك جهاز الأشعة التلفزيونية بينما يقوم الآخر بإدخال وإخراج إبرة سحب البويضات.
- يتم استخدام أداة خاصة (Needle Guide) تُلصَق بجهاز الأشعة التلفزيونية (صورة 1) لتساعد الطبيب على الوصول إلى البويضات، ذلك لأن الوصول إليها بدون هذه الأداة صعب جداً من الناحية التكنيكالية، وبالرغم من فائدة هذه الأداة إلا أنها تحد من حركة إبرة السحب، وعليه فإن الطبيب يضطر إلى إخراج وإدخال الإبرة عدة مرات ليتمكن من سحب جميع البويضات.
ماهي مضار أو مشاكل إدخال إبرة السحب عدة مرات؟
- رفع احتمالية إصابة الأعضاء المجاورة للمبيض (الأمعاء والأوعية الدموية).
- رفع إحتمالية حدوث إلتهابات بالجلد الخارجي أو داخل البطن.
- إمكانية حدوث ندبات متعددة في جلد البطن.
- الحاجة لاستخدام البنج العام أو النصفي لأن عملية إدخال الإبرة تُشعِر بالألم في كل محاولة دخول جديدة.
الطريقة المبتكرة:
- تمكن الفريق الطبي بقيادة استشاري النساء والولادة الدكتور فواز أديب إدريس رئيس وحدة الإخصاب والذكورة بالمركز الطبي الدولي والأستاذ المساعد بجامعة أم القرى والحاصل على 3 تخصصات دقيقة (الحمل الحرج وطب الأجنة) (العقم وأطفال الأنابيب والمناظير) (التجميل النسائي) من تطوير عملية سحب البويضات عن طريق البطن وإجرائها بطريقة مختلفة أو مبتكَرة، ساعدت على سحب جميع البويضات دون الحاجة لإدخال إبرة السحب أكثر من مرة واحدة فقط.
- نظراً لخبرة الطبيب في مجال الحمل الحرج والذي أكسبه خبرة عالية في استخدام جهاز التصوير التلفزيوني، فقد استغنى الفريق عن استخدام أداة إرشاد إبرة السحب (Needle Guide)، مما أدى إلى إمكانية تحريك الإبرة بسهولة أكثر وبمساحة حركية كبيرة.
- استغنى الفريق أيضاً عن الحاجة لوجود شخص آخر يساعد في عملية السحب، حيث قام الطبيب بعمل التصوير باليد اليسرى وتحريك الإبرة باليد اليمنى، الأمر الذي ساعد على التحكم الدقيق بحركة الإبرة في الانتقال من بويضة إلى أخرى، ذلك لأن التنسيق في عقل واحد (شخص واحد) أكثر دقة من التنسيق ما بين شخصين أو عقلين (صورة 2).
فائدة الطريقة المبتكرة (سحب جميع البويضات بعملية إدخال واحدة لإبرة السحب):
- الحد من احتمالية الإضرار بالأعضاء المجاورة للمبيض (الأمعاء والأوعية الدموية).
- الحد من احتمالية حدوث إلتهابات في الجرح أو داخل البطن.
- الحد من الألم المصاحِب للعملية، مما أدى إلى إمكانية إجراء جميع العمليات باستخدام البنج الموضعي والبنج الجزئي  (Conscious Sedation) والذي يتنفس خلاله المريض تلقائياً دون الحاجة إلى جهاز التنفس الصناعي.
- عدم حدوث ندبات متعددة في جدار البطن مما له فائدة جمالية.


أخبار مرتبطة