تاريخ النشر 2 مايو 2014     بواسطة الدكتور ماهر المؤذن     المشاهدات 201

فريق طبي ينجح في استئصال كلية مصابة بورم سرطاني

تمكن فريق طبي من مدينة الملك فهد الطبية مؤخراً، الرياض - محمد الغنامي: من إجراء أول عملية نادرة لاستئصال كلية مصابة بورم سرطاني حجمه (10) سم، عن طريق الجدار الخلفي للبطن باستخدام تقنية البالون، لمريضة سعودية. وقال الدكتور ماهر صالح مؤذن استشاري جراحة المناظير وعقم رجال وذكورة وأعصاب مسالك بولية
 رئيس الفريق الجراحي، إن المريضة حولت لمدينة الملك فهد الطبية وتشتكي من آلام بالمرارة، وبعد الكشف عليها بالفحوصات المخبرية والأشعة المقطعية اتضح وجود ورم سرطاني في الكلية اليمنى، موضحاً أن الفريق الطبي قرر على ضوئها إحالتها للجراحة واستئصال الكلية المصابة كاملة.
وبيّن مؤذن أن الفريق الطبي نجح في استئصال الكلية المصابة بالكامل لوجود ورم متفش عليها خلال ساعتين، بواسطة ثلاث فتحات تمت بإدخال الأنبوب المعد بتقنية البالون المصنعة بمواد بسيطة متوفرة في أي غرفة عمليات بتكلفة عشر قيمة الأنبوب المصنع خارجيا والتي تقدر ب 500 دولار تقريبا، حيث تسمح بنفخ البالون داخل المنطقة المراد استئصال الورم منها، مشيرا إلى أن هذه التقنية عملت على إبعاد الأنسجة عن بعضها وأوجدت مساحة كافية لإدخال الأجهزة المعدة للمناظير والتي بدورها أتاحت استئصال الكلية. وأضاف الدكتور ماهر المؤذن: تقلل هذه التقنية من عملية حدوث النزيف، وتسرع من عملية استئصال الكلية بأقل حدوث للمضاعفات، كما أنها تقلل حدوث إصابات للأوعية الدموية الطحال، الكبد، الأمعاء الدقيقة، الأمعاء الغليظة، وتظهر المحسنات الجمالية للجسم من جراء العملية وخصوصا لدى للنساء.
وأكد رئيس الفريق الجراحي أن عملية تقنية البالون أعطت الفرصة للوصول إلى الأوعية الدموية المغذية للكلية بطريقة مباشرة بدون الحاجة إلى إبعاد القولون، والكبد، والطحال، بخلاف الطريقة التقليدية التي تعمل عن طريق الغشاء البروتيني والتي قد تعرض المريض لحدوث نزيف وإطالة مدة العملية ، مؤكدا أن المريضة استطاعت الخروج من المستشفى بعد يومين من إجراء العملية.
يذكر أن الفريق الطبي مكون من الدكتور علي محفوظ استشاري مسالك بولية والدكتور علي محمود مساعد استشاري مسالك بولية.


أخبار مرتبطة