تاريخ النشر 15 ديسمبر 2018     بواسطة الأخصائية خلود صدقة     المشاهدات 1

الوقاية لمكافحة الحوادث المنزلية

دعا المشاركون في الأيام الأولى لطب وجراحة الأطفال، المنظمة مؤخرا بالمستشفى العسكري الجهوي الجامعي ”الرائد عبد العالي بن بعطوش” بقسنطينة، إلى ”تشجيع الوقاية، من خلال تعزيز التشريع المتعلق بالحوادث المنزلية لدى الطفل لتكفل أفضل بهذا المشكل المرتبط بالصحة العمومية”. أوضح البروفيسور رشيد أوسليم،
 جراح في طب الأطفال بالمركز الاستشفائي  الجامعي لولاية وهران، أن التكفل الطبي بالحوادث المنزلية في أوساط الأطفال يكلف الدولة أموالا باهظة، مشددا على ضرورة تعزيز القوانين والتدابير التنظيمية لتأمين شامل لبيئة الطفل.

ذكر المتحدث ـ على سبيل المثال ـ ضرورة توحيد ”سدادات السلامة” الخاصة بالمنتجات السامة والمنظفات، لتفادي الحوادث الناجمة عن ابتلاع المواد الحارقة التي تحتل جزءا كبيرا من مختلف أشكال الحوادث المنزلية المسجلة بالجزائر، وحسب الأخصائي، فإن أغلبية حالات السقوط التي تحدث للأطفال داخل المنازل وفي السلالم والمسابح، يكون سببها عيوب في البناء والهندسة المعمارية، مسلطا  الضوء على ضرورة احترام معايير البناء التي تعتبر ”أحد أشكال الوقاية التي يتعيّن احترامها”.

سلطت الأيام الأولى لطب وجراحة الأطفال التي يطمح لأن تشكل فضاء للتحسيس وتبادل الخبرات، خدمة للصحة العمومية، الضوء على أهمية التربية الفردية والجماعية التي تستهدف تحسين يقظة الأولياء والوعي بالمخاطر، حسب رئيس اللجنة التنظيمية العقيد أحمد حمادة، الذي أكد أن الحوادث المنزلية في أوساط الأطفال تعتبر ”مشكلا حقيقيا للصحة العمومية”. مشددا على ضرورة التكفّل المبكر بالحالات من أجل تفادي التعقيدات، داعيا إلى تنظيم حملات تحسيسية ووقائية واسعة لفائدة الأولياء الذين يتعيّن عليهم أن يتحلوا بالوعي بالمخاطر المحيطة بأبنائهم، لأن ”ثوان قليلة فقط من الاهمال تفتح الطريق أمام الحوادث”، وبعد أن تحدث عن ”زيادة” في عدد الحوادث المنزلية في أوساط الأطفال، أوضح العقيد حمادة أنه أضحى بإمكان الأطفال في الوقت الراهن الحصول أكثر على الألعاب والأجهزة الإلكترونية، مما يعزز حصول الحوادث”.

للإشارة، شكل ابتلاع أجسام غريبة وتوسيع ضيق المريء بالمنظار والصدمات العظمية لدى الأطفال، والتكفل بالتهابات المسالك البولية والتهاب الأمعاء، أهم المواضيع التي تم التطرق إليها خلال هذا اليوم الإعلامي والتحسيسي الذي شارك  فيه مختصون من مختلف مناطق الوطن.

بالموازاة، تم تنظيم يوم إعلامي شبه طبي حول ”دور الممرض ضمن السلسلة  الطبية”، بمبادرة من المستشفى العسكري الجهوي الجامعي ”الرائد عبد العالي بن  بعطوش” في قسنطينة.


أخبار مرتبطة